"أنا بنت القدس وأحب أن أراها سعيدة".. آخر كلمات شيرين أبو عاقلة

أحداث أنفو: وكالات

Ahdath.info

“أنا بنت القدس، وأحب أن أراها سعيدة”.. بتلك الكلمات عبرت الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة عن عشقها للقدس وذلك في آخر لقاء لها عند باب العامود في القدس المحتلة.

وقالت أثناء جلوسها مع زملائها الصحفيين بباب العامود: “يا ريت تكون الناس مبسوطة.. أنا بنت القدس والقدس تحزن بصراحة، وإحنا صحفيين في حالة ترقب دائما ولا نهدى في عيد ولا شهر رمضان ولا جائحة.. ومشهد الناس في باب العامود يشرح القلب وغاية إسرائيل تفضي المنطقة”.

واستشهدت الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة”، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامه مخيم جنين صباح اليوم الأربعاء.

وأظهر مقطع فيديو لحظة إصابة شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال، ومحاولة زملائها إنقاذها، وسط صدمة زميلة لها واستنجادها لسرعة إسعافها، بعد مشاهدة حجم إصابة “أبو عاقلة”.

تعليقات الزوّار (0)