لهذا السبب سحبت إسبانيا الجنسية من 78 طفلا مغربيا

محمد كريم كفال

AHDATH.INFO - متابعة

شرعت إسبانيا في إجراءات سحب جنسية 78 طفلا ولدوا في مدينة مليلية وتم تسجيلهم عن طريق الاحتيال على أنهم إسبان، وأغلبهم أطفال لأمهات مغربيات دخلن للمدينة في مراحل متقدمة من الحمل، وفق ما أفادت به صحف إسبانية.

ونقلت صحيفة "إلباييس" الإسبانية، بأن الشرطة في مليلية فككت شبكة إجرامية كان أعضاؤها يسجلون أطفالا حديثي الولادة كأبناء لهم في السجل المدني، وهو ما يجلعهم تلقائيا مواطنين إسبان ويسهل إقامة أمهاتهم.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة الإسبانية ألقت القبض على 51 شخصا في مليلية و28 آخرين داخل إسبانيا وتبحث عن 38 متورطا في القضية، بينما الحكومة المحلية إجراءات سحب الإقامة من الأمهات ودعت مكتب المدعي العام لسحب الجنسية الإسبانية عن هؤلاء الأطفال.

ومن جانبها، قالت صحيفة "البيرديكو" الإسبانية، إن شرطة مليلية كشفت عن عملية احتيال مهمة تتعلق بنساء معظمهن من أصل مغربي أنجبن أطفالهن في المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي، موضحة أنهن دفعن من خلال وسطاء ما يصل إلى 3000 يورو لأبوين إسبان مزيفين لتيسير حصول أطفالهن على الجنسية الإسبانية.

وأشارت الصحيفة وفقا للمديرية العامة للشرطة الإسبانية، إلى تورط 117 شخصا في عملية الاحتيال بينهم آباء وهميون ووسطاء وأمهات، تجري متابعتهم بتهم ارتكاب جرائم ضد حقوق مواطنين أجانب وتزوير الوثائق والانتماء إلى منظمة إجرامية.

تعليقات الزوّار (0)