الإبراهيمي ينتقد "هذيان "فلورونا" والجرعة الرابعة

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

تساءل البروفيسور عز الدين الابراهيمي عن سبب ما وصفه بـ "التهويل" في التعاطي مع "فلورونا"، التي تعني تزامن الاصابة بالانفلونزا وكورونا، معتبرا الأمر بأنه غير مستجد بعد تسجيل الحالات الأولى سنة 2020، معتبرا أن الإصابة بالفيروسين لا تعطي فيروسا هجينا كما يتوهم البعض.

وتناول عضو اللجنة العلمية في تدوينته الأسبوعية عددا من العناوين التي تعكس تخوفات وأخبار عن الفيروس، وقد اختار وصفها بالهذيان، حيث تساءل عن سبب الحديث عن لجوء المغرب للجرعة الرابعة، وعن اكتشاف متحور "دلتاكرون" الذي اعتبر الحديث عنه سابقا لأوانه، لأنه كان مجرد تخمينات تقاسمها أحد الخبراء في مقابلة تلفزية.

ودعا البروفيسور إلى الابتعاد عن خطاب الفرضيات وتبني خطوات عملية تتعاطى والواقع الميداني من خلال اجراءات تقي من العدوى، مع الاقبال على الجرعة المعززة والحذر من المخالطة لوقف تسريع انتشار الفيروس، وتجنب "القتل الغير العمد" بسبب الأنانية واللامبالاة.

تعليقات الزوّار (0)