#ملحوظة_لغزيوي: رضوانان واحذف من لحق!

المختار لغزيوي - الأحداث?? المغربية

AHDATH.INFO
الأول رضوان أعرفه جيدا. والثاني رضوان أعرفه وكفى
الأول أمضيت رفقته ثلاث سنوات كل أسبوع نلعب دور القاضي والنائب العام في البرنامج الإذاعي الأشهر "قفص الاتهام". والثاني لمحته بالكاد وكفى
الأول من أقصى تافوغالت هناك حيث المغرب عميق وحيث الطبيعة قاسية وحيث الانتماء الأول للناس والمكان يحكم كل الأشياء. والثاني من الفيسبوك وكفى
الأول زميل مهنة، وزميل حرفة، وزميل مؤسسة وزميل مسار منذ التقينا في الأحداث المغربية بداية الألفين وحتى الآن. والثاني التقيناه الآن وكفى
لم أستغرب أن يتعرض زميلنا في المجموعة الصحافي المتميز رضوان الرمضاني لما يتعرض له من قصف، لأنني أعرف جيدا أننا في المغرب لانحب كثيرا من يقولون آراءهم. ولم أستغرب ما اقترفه المسمى رضوان بنعبد السلام وكفى
توقعت منذ مدة أن يكون رضوان في مرمى سهام من لايحبون النجاح والناجحين، وتوقعت أن يقترف رضوان الآخر ماقترفه وكفى
بين الرضوانين الفرق مهول. البون شاسع. المسافات كبرى، ودعوني أفاجئ قومنا وهم لايحبون المفاجآت، لكن لابأس، لذلك دعوني أقول بأن الرضوان الأول نموذج لمغرب أؤمن به وأن الرضوان الثاني فقاعة وكفى
هل نمدح السابق على حساب اللاحق؟ هل نقسو على واحد على حساب الثاني؟
نعم وعن سبق إصرار وترصد.
سئمنا لغة الخشب التي لاتقول شيئا، ويحق لنا بين هنيهة تأفف وأخرى من الرداءات أن نقول تضامننا مع زميل لنا يتعرض لحيف كبير فقط لأنه انتصر للمغرب، وأن نقول عياءنا من الآخر الذي يصف المدارس التي أرسل إليها إبني وابنتي بأنها دور دعارة
يقولون بضدها تعرف الأشياء...
أقول: إذا التقى رضوانان...احذف من لحق لأنه افتراضي عابر، واحتفظ لنا بابن تافوغالت فإن في تلك الديار عظيم الأشياء.
إنتهى

تعليقات الزوّار (0)