المحكمة الابتدائية ببرشيد تعقد جمعيتها العمومية

رشيد قبول

عقدت المحكمة الابتدائية ببرشيد جمعيتها العمومية​ ​الاستتنائية برسم عام 2021 تحت إشراف رئيس المحكمة ووكيل الملك لديها، حيث حضرها رئيس مصلحة كتابة الضبط وقضاة المحكمة.

رئيس المحكمة الابتدائية برشيد “عبد المجيد منصف” الذي تم تعيينه شهر غشت المنصرم مافتئ يؤكد على جعل هئه المحكمة منبرا للعدل تمنح فيه الحقوق للمتقاضين ممن يقصدون رحابها أملا في الانصاف.

القاضي “عبد المجيد منصف”، القاضي الذي يجر وراءه تجربة مهمة راكمها عبر اشتغاله في قضاء الحكم وقضاء التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، افتتح​ أول جمعية عمومية​ منذ توليه منصب الرئاسة، بداية شهر غشت الماضي ضمن التنصيبات الأخيرة التي أشر عليها المجلس الأعلى للسطلة القضائية​، حيث افتتح كلمته بالترحيب بزملائه وتمنيه أن “يكونو​ا معا من أجل جعل المحكمة جوهرة ينير بريقها طريق العدالة​”، متعهدا ​بالرفع من “مستوى الخدمات التي تقدم للمتقاضين، وحسن استقبالهم و التعامل معهم بكل احترام وبما يليق بهم كأشخاص يسعون إلى الحصول على حقوقهم وعلى البت في ملفاتهم في وقت وجيز وتصفية ملفاتهم​ في آجال معقولة”.

وأوضح رئيس المحكمة الابتدائية ببرشيد، أنه من خلاله اطلاعه على سجلات المحكمة، مباشرة بعد تعيينه، تبين له أن هناك ملفات رائجة منذ عام 2015 والسنوات​ الموالية لها على التوالي.
كما ذكر الجميع باحترام أوقات الجلسات والنطق بالأحكام في وقتها، محررة ومطبوعة، مع الحرص على أن تكون بمنطوق واضح ومقروء ومفهوم، حتى تسهل عملية تنفيذها.

وخص عبد المجيد منصف بالذكر الأحكام المتعلقة بانتزاع حيازة عقار وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه، والأحكام الملفات العقارية، أي العقارات الغير محفظة.

كما ذكر منصف ب “الحرص على عدم تعيين الأبحاث والمعاينات إلا للضرورة القصوى والسهر على تتبع أعمال الخبراء ومراقبتهم، للإطلاع على تقاريرهم والتأكد من كونها متطابقة من منطوق الحكم التمهيدي​”، مبينا أن “هناك آليات قانونية لإنجاز المتعين في حق أي خبير يشوش على العدالة ويخلق مشاكل قد تسيء إلى المحكمة وإلى العدالة بصفة عامة​”.

​ كما أكد رئيس ابتدائية مدينة برشيد مرة أخرى على “تعليل الأحكام تعليلا جيدا، يحمي من أية مساءلة مع تطعيمها باجتهادات قضائية تزيد من جودتها وتبعث على الاطمئنان في نفوس أطرافها”.

كما استعرض المسؤول القضائي ذاته نشاط المحكمة​ خلال الفترة ما بين فاتح يناير 2020 و 30 من شتنبر 2021، متوجها بالشكر إلى وكيل الملك بالمحكمة نفسها، ونوابه وموظفي كتابة الضبط على “حسن التعاون في تصريف الأشغال وحل جميع المشاكل المعروضة على المحكمة​”.

وقد شدد رئيس المحكمة الابتدائية على “تعليل الأحكام جيدا لتحقيق الاستقرار القضائي​”، متعهدا بأن “لا يتدخل في أحكام القضاة”، معلنا عزمه على “الصرامة تحقيقا للعدل من أجل المحافظة على سمعة المحكمة”.

كما دعا عبد المجيد منصف إلى "ضرورة الدراسة القبلية للملفات لضبط وتعليل الأحكام"، مذكرا بكتاب الرئيس الأول​ للمجلس للسلطة القضائية (محمد عبد النباوي)، حول الاعتقال الاحتياطي لأجل الإسراع في البت في قضايا المعتقلين وتفعيل الكفالة المالية وتكوين خلية على صعيد كل محكمة وحث القضاة على إعطاء العناية الفائقة لملفات المعتقلين​.

وفي الأخير شكر رئيس المحكمة الابتدائية ببرشيد الحضور، معلنا عن قرار عقد جلسة لملفات العقار وجلسة لقضايا ملفات المدني، وجلسة لقضايا المسؤولية التقصيرية يوم الجمعة، كما تم تحديد الغرف والجلسات وتعيين رؤسائها ونوابهم.

تعليقات الزوّار (0)