الأحرار يكتسحون جماعة أزرار بتارودانت.. وإبراهيم أخراز يظفر بالرئاسة

إدريس النجار

Ahdath.info

 

فاز حزب التجمع الوطني للأحرار بكل مقاعد الجامعة الترابية أزرار بإقليم تارودانت، وبنسب أصوات عالية، حيث خرجت منها كل الأحزاب المتنافسة، بخفي حنين، خالية الوفاض، فحلقت الحمامة وحيدة فوق جبال الأطلس الصغير.

هذه النتيجة يقف خلفها إبراهيم أخراز رئيس الجماعة السابق، والذي أعيدت فيه الثقة فانتخب من جديد رئيسا باسم حزب التجمع الوطني للأحرار على جانب الأعضاء السابقين. أخراز ابن البلدة اختار خدمة أزرار أولا، وهو كذلك من المقاولين المستثمرين في المجال الخدماتي والعقاري بجهة سوس ماسة، وبإنزكان على الخصوص.

أخراز انتخب بالإجماع رئيسا للجماعة، وهو من الذين برزوا ببلدية إنزكان ، قبل أن يقرر مند 2015 الاهتمام بجماعة أزرار حيث مسقط رأسه، بالأطلس المتوسط، ملبيا بذلك طلب شريحة واسعة من أهل البلدة طالبته بأن يقود مسار التنمية بهذه الربوع.

امحمد رمضان انتخب نائبا أول للرئيس، وجمال ألحيان نائبا ثانيا، نائبة الرئيس الثالثة هي رقية الأمين، وخديجة حنيني نائبة رابعة، كتابة المجلس آلت إلى المحفوظ الدغور، ونائبه أيت مولاي سعيد الحسن.

هذه النتيجة يؤكد الرئيس المنتخب إبراهيم أخراز تعكس الثقة التي وضعتها الساكنة في شخصه كما في فريق العمل خلال الولاية المنتهية، كما تعبر عن مدى رضاها بما تحقق خلال الولاية السابقة، وقد تعهد أخراز بأن يكون في مستوى تطلعات الساكنة بالاستمرار في تأهيل البنيات التحتية، والخدماتية للساكنة بالتنسيق مع السلطات الإقليمية والمجلس الإقليمي لتارودانت، ومجلس جهة وسوس، ومن بينها الطرق الرابطة بين الدواوير وبين الطرق الرئيسية. كما نوه بالنتائج التي حققها حزب الحمامة بهذه الهيئات المنتخبة والتي "ستنعكس إيجابا عبر التجاوب مع تطلعات ساكنة جماعة أزرار القروية ومجلسها المنتخب.

واعتبر امحمد رمضان نائبه الأول أن الرهان الأساس خلال هذه الولاية الثانية هو التغلب على النقص الحاصل في الماء الشروب بدوار إغيغي. وتزويد ودوار إيوسران بالإنارة، والذي يضم إلى جانب بعض البيوت ،مدرسة خاصة بالتعليم العتيق يدرس بها 80 تلميذا. كما أن الجماعة تضع في تصورها إقامة ملاعب للقرب لفك العزلة عن شباب المنطقة من بينها ملعب في الطريق نحو الإنجاز مند الولاية السابقة.

تعليقات الزوّار (0)