"الجزيرة" مجددا...جزيرة فعلا وسط كل المفترقات

عن جريدة "الأحداث المغربية"

AHDATH.INFO
عادت قناة « الجزيرة » القطرية التمويل والبث، الإخوانية الهوى، لكي تلعب مع المغرب لعبتها، ولكي تظهر خارطة وطننا مبتورة من صحرائنا المغربية، مما انتبه إليه الناس هنا قبل الوقت بوقت كثير، وفهموا أن من يتحكم في دواليب تلفزيون « الجزيرة » غير الذين يتحكمون في دواليب قطر الشقيقة، ومما استوعب الناس هنا وهناك أنه لعبة من التيار الإخواني للوقيعة المستمرة بين البلدين لأجل أن يستفيد هذا التيار من هاته الوقيعة
نحن في المغرب لا إشكال لدينا أن تبث أي قناة من القنوات التلفزيونية المبثوثة في العالم بأسره خارطتنا مبتورة، أو كاملة، لأننا نعرف أن ماتبثه هاته القنوات، عالمية كانت وكبيرة أم إقليمية قطرية صغيرة، يدخل في إطار البث التلفزيوني فقط لاغير، وأن الواقع المتحقق على الأرض هو واقع تتحكم فيه المملكة، وتفرضه المملكة، وتقضي باحترامه على الجميع المملكة .
البعض منا يفقد صوابه حين تند عن مشتغل جزائري في تلك القناة عبارة، أو حين تصدر عن مشتغلة جزائرية أخرى جملة ما تفضح الحقد تجاه المملكة العريقة، لكن أهلنا وأشقاءنا في دولة قطر يقولون لنا باستمرار إنهم مستعدون للقطع مع أي صوت نشار يريد الإساءة لعلاقة المملكة بقطر، أو يتصور أنه يمتلك هاته القدرة على الإساءة..
لذلك نقول لأشقائنا إننا نفهم جيدا إكراهات البث التلفزيوني المختلفة التي تتحكم فيما يقدمونه للناس، وبالمقابل نفهم غضب شعبنا الذي يعتبر أن المساس بوحدته الترابية هو مساس به، ونتصور أن المستقبل لن يحمل لنا - لا نحن في المملكة ولا للأشقاء في الديرة ولا للأصدقاء الذين يشتغلون لديهم - إلا كل خير.
سيأتي علينا حين من الدهر نفهم فيه جميعا، أن مصحلتنا هي في أن لا نهادي بعضنا البعض وألا يستمر بعض الأهل ممن اشتغلوا مقابل دنانير معدودة ذات يوم في التلفزيون الجزائري الرسمي، في لعب الدور الصغير ذاته في تلفزيونات تمولها دول شقيقة نحترمها وإن كان المقابل دولارات كثيرة.
ذلك أن الشعب في الجزائر فهم، والشعب في المغرب كان سباقا للفهم أما شعوبنا في الخليج وقياداتها فتدرك قبل الجزيرة وبعدها كل الأشياء

تعليقات الزوّار (0)