جمعية مهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال تطالب بتفعيل الجهوية في شقها الإقتصادي

محمد كويمن

Ahdath.info

طالبت جمعية مهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال، بتفعيل الجهوية في شقها الإقتصادي، عبر تخصيص حصة من طلبيات المؤسسات العمومية للمقاولات التي تشتغل على المستوى الترابي لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

كما اقترحت خلال لقاء مع رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مساهمة مجلس الجهة في مشروع متحف دار الطباعة بطنجة، الذي من شأنه أن يلعب دورا مهما في التعريف بتاريخ فنون الطباعة بالجهة، وكذا إحداث منطقة صناعية تجمع مقاولات فنون الطباعة.

وقدمت الجمعية، خلال هذا اللقاء صورة حول الوضع المتردي لمهنيي قطاع الطباعة بالجهة، في ظل التأثير الكبير الذي خلفته و مازالت جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومن جهتها، أكدت رئيسة مجلس الجهة، على استحضار المجلس مختلف الإكراهات والتحديات التي تواجه النسيج المقاولاتي على مستوى الجهة، لا سيما في ظل جائحة كورونا، حيث عمل المجلس خلال دوراته الأخيرة وكذا دورته المقبلة لشهر مارس، على برمجة نقاط متعلقة بدعم المقاولات و مساعدتها على النهوض من براثين الأزمة التي لحقتها جراء أزمة كوفيد، و إعطائها دفعة قوية لتحقيق الإستقرار الذاتي.

وكانت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد استقبلت يوم الخميس المنصرم، وفدا عن جمعية مهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال، قصد مناقشة الظرفية الاقتصادية الراهنة التي يعيشها هذا القطاع الحيوي، وواقع الاستثمار في ظل جائحة كورونا، وكذا سبل التعاون الممكن بين الجانبين من اجل دعم المقاولات لا سيما الصغيرة جدا و المتوسطة.

ويندرج هذا اللقاء، في إطار انفتاح مجلس الجهة على مختلف الفاعلين الإقتصاديين بالجهة، والاستماع اليهم بغرض تجويد القطاعات التنموية، خاصة تلك التي تهم المقاولات الصغرى و المتوسطة.

تعليقات الزوّار (0)