لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير

أو سي موح لحسن

Ahdath.info

 
يواصل أعضاء المهمة الاستطلاعية المؤقتة المشكلة من قبل مجلس النواب حول قطاع مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها سلسلة لقاءاتهم مع مسؤولي القطاع بعد أشهر من تشكيلها.
وسيلتقي أعضاء المجموعة مع المدير العام لصندوق الايداع والتدبير، يومه الخميس 25 فبراير 2021،  بمقر الصندوق بالرباط، وذلك بعد لقاءات مؤخرا مع ممثلي المجموعة البنكية.
وتضم اللجنة كلا من البرلمانيين  احمد التومي , رفيعة المنصوري , حنان رحاب , حكيمة بل قساوي , جمال بنشقرون كريمي , عادل البيطار , عبد الواحد المسعودي , محمد الولاف , مولود بركايو , عبد اللطيف بروحو , مجدة بنعربية، وهي اللجنة التي  وافق عليها مكتب مجلس النواب  بتاريخ 14/1/2020 .
ويأتي تشكيل اللجنة التي تقوم بالمهمة الاستطلاعية حول قطاع مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها، اعتبارا للدور الحيوي للقطاع البنكي في تمويل الاقتصاد الوطني وتلبية حاجيات الأسر في مجال الادخار والقروض بكل أنواعها، بالإضافة  إلى استثمارات هذا القطاع مما يساهم في خلق قيمة مضافة اقتصادية وفرص للشغل.
وحسب الورقة الخاصة باللجنة أنه”  بالنظر إلى أنّ قطاع مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها، يعتبر أحد الدعامات الأساسية للاقتصاد الوطني، من خلال توفير التمويلات وتدبير الودائع وتقديم الاستشارة للمقاولات وللحكومة، “وجب التساؤل عن دوره وانجازاته في ظل ارتفاع حدة الانتقادات الموجهة له من قبل عدة جهات. وكذا محاولة تفكيك هذه المعادلة في أفق إيجاد أجوبة مقنعة وحلول قمينة لجعل القطاع دعامة قوية لنجاح مطلب إنجاح النموذج التنموي الجديد”.
وتشير الورقة أن ” الناتج البنكي الخام الذي تحققه الأبناك بالمغرب كبير بموازاة مع أرباح مرتفعة، مع ضعف النمو الاقتصادي، وتفاقم عجز الميزان التجاري وارتفاع المديونية العمومية والوضعية المالية الصعبة للشركات العمومية، وارتفاع الديون المعلقة الأداء، وتراجع القروض الممنوحة للمقاولات في غالبية القطاعات في ظل تراجع نسبة الائتمان البنكي وتراجع حجم الودائع”.

تعليقات الزوّار (0)