استقالة جماعية لأعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراطية بإقليم جرسيف

الكبيرة ثعبان

Ahdath.info

 

أعلن أعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراطية بإقليم جرسيف وكذا فروعه وتنظيماتــــه الموازية للحزب ، عن استقالتهم من الحزب ومن تنظيماته الموازية ، وأنه لم تعد تربطهم بالحزب أيــة عقدة تنظيمية وسياسية .
وجاء في نص الاستقالة ،التي توصلت الجريدة بنسخة منها ، أن أعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراطية بإقليم جرسيف وكذا فروعــــه وتنظيماته الموازية للحزب ، عقدوا لقاء عن بعد ، يوم الثلاثاء 02 فبراير الجاري، لتدارس المسألة التنظيمية والسياسية للحزب , و ترأس هذا اللقاء التواصلي ذ/ محمد لكحل الكاتب الإقليمي وعضو المكتب السياسي للحزب .
وأضاف نص الاستقالة ، أنه بعد مناقشة مستفيضة حول الوضع التنظيمي والسياسي الذي يعيشــه الحزب بسبب الممارسات اللا ديمقراطيـــــــة وسياســــة التهميش والإقصاء والاستهتار بمناضلات ومناضلي الحزب بجرسيف من طرف الأمين العام للحزب ، وذلك بعدم مبالاته بالقواعد ومحاباته لبعض عناصر المكتب السياسي وانفراده باتخاذ القرارات ، واعتبـــــــــار باقي مكونات الحزب سواء محليا أو إقليميــــا أو وطنيا مجرد أتباع حتى أصبح الحزب مجرد زاوية صوفية ، اتضح لنا بأن الأمين العام لا يعلم بأن ما يربطنا بالحزب هي عقدة أخلاقية أساسها الديمقراطيـــــــة والاحترام ، وليس التبعية وقول آمين وتركيع المناضلات والمناضلين عبر آليات التهميش والمضايقات . كما أنه يقوم بطرد كل من عارضه أو اختلف معه في النقاش والدليل على ذلك أن خيرة الحزب من أطر عالية فكريا وسياسيا وتنظيميا تم طردهــــــــا من صفوف الحزب .
"فرغم تضحيتنا بالغالي والنفيس من أجل نشر ثقافـــــة الحزب الوحدوي محليا ووطنيا وكذا التصاقنــــــــا اليومي بالمواطنين وتأطيرهـــــم ، غير أنـــــــــه كلما عرضنا عليه إشكالا يتعلق بالمواطنين لأجل مساندتنا في حل مشاكلهم إلا أنه يتماطل ويتلكأ ويساوف دون تقديم الدعم المعنوي".
وأكد الأعضاء المستقلون ، للرأي العام المحلي والوطني ، بأن مشروع حزب الوحدة والديمقراطية قد فشل بسبب القرارات الانفرادية للأمين العام ، الذي يريد تهميش الكفاءات والأطر والدليل علـــــــــى ذلك فالحزب لايتوفر على تنظيمات قوية ومهيكلة ،وحتى اللجنة المركزية في كل دورة ترى وجوهـا جديدة يتم استقدامهـــــــا لملإالقاعة .

تعليقات الزوّار (0)