تنصيب أجود مديرا إقليميا بمديرية خريبكة والشكراوي بمديرية بني ملال

الكبيرة ثعبان

Ahdath.info

 

 

ترأس مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، صباح الجمعة22يناير ، بخريبكة حفل تنصيب محمد أجود مديرا إقليميا لمديرية خريبكة بحضور رؤساء المصالح بالمديرية.
ووفق بلاغ إخباري للأكاديمية ، فقد استهل سليفاني كلمته بتقديم الشكر لمحمد قزيري المدير السابق للمديرية على الجهود التي بذلها خدمة للمنظومة التربوية بالإقليم، وهنأ محمد أجود المدير الجديد بمديرية خريبكة على تجديد الثقة من قبل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

واستعرض جانبا من مساره المهني المتميز، كما أكد، في كلمته التأطيرية، ضرورة الرفع من مستوى التعبئة لكسب التحديات، واستحضار متطلبات المرحلة الراهنة التي تجتازها المنظومة التربوية، والتي تأتي في سياق مواصلة تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتحسين حكامة المنظومة التربوية على الصعيد الجهوي والإقليمي والمحلي.
واستنادا لذات البلاغ ، فقد استقبل بالمناسبة، عامل إقليم خريبكة بمقر العمالة، مصطفى السليفاني مدير الأكاديمية، ومحمد أجود المدير الجديد بمديرية خريبكة، ومحمد قزيري المدير السابق بالمديرية، حيث تم التداول عن آفاق الارتقاء بقطاع التعليم بالإقليم، وإنجاح الأوراش المفتوحة.
وعقد مدير الأكاديمية، في اليوم نفسه، لقاء تأطيريا بمقر المديرية الإقليمية بالفقيه بن صالح، حضره سعيد جندي رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية المكلف مؤقتا بتدبير المديرية الإقليمية بالفقيه بن صالح، وحمادي أطويف المدير الإقليمي السابق، ورؤساء المصالح بالمديرية.

وبسط خلاله الإطار العام للإصلاح التربوي المنشود، والتحديات والانتظارات، داعيا الجميع لمضاعفة الجهود من أجل النهوض بقطاع التربوية والتكوين. كما قدم الشكر لحمادي أطويف على الخدمات الجليلة التي أسداها للمنظومة التربوية بالإقليم.
كما جرى، عصر اليوم نفسه ببني ملال، تنصيب حاميد الشكراوي مديرا إقليميا ببني ملال، خلال لقاء ترأسه مدير الأكاديمية، بحضور رؤساء المصالح بالمديرية، حيث هنأه على الثقة التي حظي بها، داعيا إياه إلى استثمار التجربة التي راكمها لمواصلة دينامية الإصلاح التربوي.

كما ثمن في كلمته التوجيهية، المجهودات المبذولة من طرف رؤساء المصالح وموظفي المديرية الإقليمية ببني ملال، وأكد ضرورة بذل مزيد من الجهود كفريق عمل منسجم لتوظيف كل الطاقات والقدرات بغية تحقيق الأهداف المنشودة، والنهوض بقطاع التربية و التكوين بالجهة.

 

تعليقات الزوّار (0)