لجنة مختلطة للوقوف على مدى جاهزية المسجد الاعظم لاستقبال المصلين بتارودانت

موسى محراز

Ahdath.info

على اثر الكارثة التي عرفتها المعلمة التاريخية لمدينة تارودانت، حيث غمرت مياه الصرف الصحي كافة اطراف المسجد الاعظم، مما تسبب في خسائر مادية جسيمة في الافرشة والكتب الدينية والمصاحف، بسبب طوفان مياه الامطار الاخيرة التي عرفتها المدينة، قررت الجهات المسؤولة الاعلان عن اغلاق كامل للمسجد بسبب الكارثة التي بالافرشة.

وبعد هذا القرار، حلت يوم الاربعاء ء 20 يناير 2021, لجنة مختلطة يرأسها المندوب الجهوية للشؤون الدينية باكادير، مرفوقا بقائدة المقاطعة الثانية ومندوب الشؤون الاسلامية بتارودانت وممثلين عن المجلس العلمي المحلي بالمسجد الاعظم بالمدينة، حيث تم تقييم الخسائر التي عرفتها المعلمة التي اعيد بناؤها من جديد من مال جلالة الملك محمد السادس الخاص.

وحسب مصادر مقربة، وبعد عملية التقييم والوقوف على مكامن الخلل والذي يكون سببا في رفع نسبة مياه الصرف الصحي بالمسجد عن هطول امطار الخير، ونظرا لعدم جاهزية افرشة المعلمة الدينية، ونظرا لاشعال الترميم التي لا زالت قائمة من طرف الشركة التي قامت سلفا باعادة بنائه بعد الحريق المهول الذي حول المسجد الى خراب، قررت اللجنة سالفة الذكر، الابقاء على المسجد مغلقا الى اجل اخر، القيام بدراسة تقنية لارضية المعلمة ورفع مستواها، اعادة ترمية وتوسيع قادوس الصرف الصحي لتفادي وقوع مثل هذه الكوارث.

تعليقات الزوّار (0)