الشراكة بين المغرب وإسرائيل..هذا ما دار في ثاني لقاء بين العلمي وبيرتس

أحمد بلحميدي

AHDATH.INFO

بعد الاتفاق على إنشاء فريق مشتركة لبلورة خطة عمل على مستوى العديد من المجالات الاقتصادية, عقد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي لقاء ثانيا مع نظيره وزير الصناعة والاقتصاد الإسرائيلي عمير بيرتس.

وفي تدوينة له على الفايسبوك, أوضح الوزير العلمي قائلا "تبعا لما اتفقنا عليه خلال مباحثاتنا الأخيرة، عقدت اليوم اجتماعا ثانيا عن بعد مع وزير الصناعة والاقتصاد الاسرائيلي، السيد عمير بيرتس، قمنا خلاله بالاطلاع على تقدم أشغال فريق العمل المشترك المكلف بإعداد برنامج عمل للتعاون في قطاعات الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي".

للإشارة, يعد هذا اللقاء الثاني من نوعه منذ استئناف العلاقات الديبلوماسية بين المغرب وإسرائيل, حيث سبق للوزيرين أن عقدا لقاء أول في 28 من شهر دجنبر من العام الماضي, تم خلاله تبادل الآراء حول سبل تقوية الشراكة الاقتصادية بين البلدين في عدة قطاعات.

وفي السياق ذاته, كان عمير بيريتس قد عبر خلال تصريحات صحفية أنه يرغب في الذهاب بالعلاقات الاقتصادية إلى أبعد مدى بالنظر إلى التكامل  بين الاقتصاد المغربي ونظيره الإسرائيلي.

ومن الأمثلة التي ساقها بيريتس لدعم وجهة نظره، هناك التكنولوجيات المتعلقة بالماء والفلاحة، والتي راكمت  فيها إسرائيل خبرة مشهود بها دوليا  منذ سنوات والتي يمكن للمغرب الاستفادة منها، كما يمكن لإسرائيل الاستفادة من تجربة المغرب في صناعة السيارات، بل يمكن إرساء تعاون بين البلدين في مجال الابتكار في هذه الصناعة، حسب المتحدث ذاته.

كما لفت وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي إلى أن هناك الآلاف من رجال الأعمال الإسرائليبن يرغبون في زيارة المغرب من أجل عقد شراكات مع نظرائهم المغاربة.

الأكثر من ذلك يرى المسؤول ذاته، أنه يمكن إنشاء شركات مختلطة من أجل العمل سويا حتى خارج البلدين بفلسطين والبحرين والإمارات العربية المتحدة.

 

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)