كارثة الهجرة تضرب سواحل الداخلة من جديد

محمد سالم الشافعي

AHDATH.INFO

علم من مدينة الداخلة أن حوامة تابعة للبحرية الملكية المغربية،قد باشرت عملية البحث عن عشرات الجثث التي طفت على سطح البحر صبيحة الاربعاء بساحل مدينة الداخلة، وبالضبط قرب الضيعة الفلاحية تاورطة الواقعة في نفوذ منطقة العركوب.

وحسب المعلومات الأولية فإن القارب، الذي كان مرشحا للهجرة السرية كان على متنه نحو 25 شخا و قد انقلب بعرض ذلك الساحل نتيجة سوء الأحوال الجوية، ويعتقد أن القارب أبحر من منطقة تاورطة ، بواسطة قارب مستقدم من إحدى قرى الصيد و لا يزال البحث جاريا عن مفقودين آخرين، هذا واستنفر الحادث السلطات المحلية والدرك الملكي، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، وحسب المعلومات المتوفرة لدى الموقع فقد تم إنقاذ ثلاثة أشخاص و للإشارة فإن ظاهرة الهجرة السرية قد استفحلت بشكل كبير بجهة الداخلة بعد تراخي القبضة الامنية التي لم تدم طويلا بعد زيارة الوالي المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية، والذي شدد على تكثيف المراقبة الامنية للسواحل ، غير ان المساحة الشاسعة وتضارب مصالح النفوذ وقلة الامكانيات وعدم توزيع رجال السلطة بشكل جيد حال دون الخروج بنتائج مفيدة هذا الأمر الذي يضع كافة المسؤولين أمام عدة تساؤلات حول البدائل المتاحة لزجر هذه التجاوزات الخطيرة والتي يرجح أن تكون بشكل أكبر خلال الأيام القادمة مع تحسن الطقس و حالة البحر للشبكات التي تنشط في الهجرة السرية بالداخلة.

تعليقات الزوّار (0)