غاز "السخان" يواصل حصد الأرواح بطنجة

محمد كويمن

Ahdath.info
لقي زوجين مصرعهما اختناقا بغاز سخان الماء، حيث تم العثور على جثتيهما أمس الاثنين بمنزليهما بحي بن ديبان بتراب مقاطعة بين مكادة.
وقبل هذا الحادث بيوم واحد توفي مهاجر إفريقي داخل مسكنه، بعد تعرضه للاختناق بنفس الغاز، الذي سبق أن تسبب خلال الشهر المنصرم في فقدان أسرة كاملة تضم الأب والأم وطفيلهما، حين تم اكتشاف جثتهم داخل منزلهم بحي مغوغة، وأيضا فارق الحياة في نفس الشهر زوجين مسنين تعرضا للاختناق داخل منزلهما بحي السواني.
وكان القائد الجهوي للوقاية المدنية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، قد أعلن عن تسجيل أنه خلال سنة 2020، 54 حالة وفاة بالجهة تحت تأثير انبعاث غاز السخانات، بعد قيام مصالح الوقاية المدنية بأزيد من 400 تدخل والتفاعل مع أكثر من 600 ضحية، وربط ذلك بفصل الشتاء وحالة الطقس الباردة، التي يتحتم معها إغلاق النوافذ، مما يجعل الغاز المنبعث يبقى حبيسا داخل المنزل، ويتسبب في احتراق غاز الأوكسيجين، وبالتالي حدوث اختناقات قد تكون قاتلة، وهو ما يفرض تركيب سخان الماء في مكان يسمح بوصول الهواء إليه، تفاديا لوقوع حوادث أليمة.

تعليقات الزوّار (0)