"إف بي آي" يحذر من حراك مسلح يجتاح أمريكا قبل تنصيب بايدن

متابعة

 

Ahdath.info

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، من احتجاجات مسلحة يجري التخطيط لها في جميع عواصم الولايات الأمريكية الخمسين، خلال الأيام الأخيرة لحكم الرئيس دونالد ترامب وحتى تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

 ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" عن نشرة المكتب، الاثنين، أنه "اعتبارا من 10 يناير، يتم التخطيط للاحتجاجات المسلحة في جميع مباني الكابيتول الخمسين للولايات من 16 يناير حتى 20 يناير على الأقل، وفي مبنى الكابيتول الأمريكي (في العاصمة) من 17 يناير حتى 20 يناير".

في الأسبوع الماضي، حذر موقع "تويتر" من أنه رأى خططا للاحتجاجات المسلحة المستقبلية المتداولة داخل وخارج منصته، بما في ذلك الهجوم الثاني على مبنى الكابيتول الأمريكي ومباني الكابيتول التابعة للولايات في 17 يناير.

اقتحمت مجموعة كبيرة من أنصار الرئيس دونالد ترامب، يوم الأربعاء الماضي، مبنى الكابيتول في محاولة لمنع المشرعين من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

واشتبك أنصار ترامب - وبعضهم كان مسلحا بأنابيب معدنية ومواد كيميائية وأسلحة أخرى - مع الشرطة وألحقوا أضرارا بالممتلكات قبل الاستيلاء على القاعة المستديرة ومنصة التنصيب.

كان هذا الحدث هو أهم خرق لمبنى الكابيتول الأمريكي منذ أن أضرم البريطانيون النار فيه عام 1814. بعد الاضطرابات، تم حظر ترامب على جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية.

اتخذ الديمقراطيون في الكونغرس، اليوم الاثنين، الخطوات الأولى لمحاولة عزل ترامب من منصبه على الفور. من المتوقع أن يمرر مجلس النواب قرارا هذا الأسبوع يحث نائب الرئيس مايك بنس على استدعاء التعديل الخامس والعشرين لإزاحة ترامب من السلطة.

تعليقات الزوّار (0)