عبد السلام الخلوفي يكتب: عندما تلتقط التلفزة نبض الوطن

بقلم: الموسيقي والباحث الفني عبد السلام الخلوفي

AHDATH.INFO

الكاتب: عبد السلام الخلوفي


بثت القناة الأولى المغربية عشية الأربعاء 30 دجنبر 2020، حفلا أندلسيا باذخا تم تسجيله السنة الفارطة في افتتاح مهرجان الأندلسيات الأطلسية يالصويرة، وعكس الحفل بجلاء القيم التي سعى دوما وأبدا هذا المهرجان ومنذ سنوات لترسيخها، ألا وهي قيم التعايش وقبول الاختلاف، ومد جسور من أجل عيش مشترك.
الحفل الذي امتد على مدى ثلاث ساعات، أحيته فرقة أندلسية مكونة من شباب مغاربة باختلاف مرجعياتهم الدينية: يهود ومسلمين، وتناوب على الغناء فيه أصوات واعدة، لكل من: صلاح الدين مصباح ويوحاي كوهين وهناء الطك وتمر بلوش وهشام دينار وحي كوركوس.

وقدمت المجموعة أطباقا فنية منوعة، تعكس ثراء التراث المغربي بكل مكوناته وروافده، تم الافتتاح بصنعات أندلسية من ميزان القدام الجديد، أديت بالمطروز أي بيتا بالعربية وآخر بالعبرية، فصنعات من نوبتي الاصبهان والحجاز الكبير، كما أدت الأصوات بتتابع بديع، أغاني شعبية للراحلين عبدالصادق شقارة والشيخ مويزو المكناسي.
برمجة هذه السهرة في هذا التوقيت بالذات، ينم عن ذكاء كبير للقائمين على البرمجة بالقناة الأولى، وتتماشى مع التوجه الجديد للمغرب، الذي فتح أذرعه لأبنائه المغاربة المقيمين بإسرائيل، لتكثيف زياراتهم لوطنهم، عقب استئناف العلاقات الدبلوماسية.


فشكرا لمهرجان الأندلسيات الأطلسية بالصويرة، الذي ناضل دائما من أجل إشاعة قيم العيش المشترك، وشكرا للقناة الأولى على البرمجة.

تعليقات الزوّار (0)