بنعي مؤثر قاتل: نادية لارغيت تعلن وفاة نور الدين الصايل

AHDATH.INFO

AHDATH.INFO

"رحل هذا السينيفيلي الكبير، وهذا المحب لإفريقيا حبا منقطع النظير. نور الدين الصايل كان البساطة والشجاعة والنزاهة. هذا الرجل السابق لعصره كان متألقا بامتياز. عاملا لا يتعب، لقد طبع بلده إلي الأبد". بهاته الكلمات المؤثرة والقوية نعت المنشطة في القناة الثانية "دوزيم" سابقا نادية لارغيت زوجها ورفيق دربها الإعلامي والفيلسوف السينمائي الكبير نور الدين الصايل الذي وافته المنية ليلة الثلاثاء الأربعاء بعد صراع مع فيروس كورونا اللعين..

نادية لارغيت التي سبق لها وأعلنت إصابة نور الدين الصايل بالوباء واصلت في نعيها على صفحتها في الفيسبوك لنور الدين الصايل القول "أفكر الآن أولا في أبنائه الثلاثة: نجيب، مراد وسليمان، في ليلى زوجته الأولى، في شكيب...في عائلته المقربة.

أريد أن أشكر هنا كل الأشخاص الأوفياء الذين اطمأنوا على أحواله دائما. نور الدين طلبت مني أن أعدك بتنفيذ ثلاثة أشياء: أن أسهر كما لو أنك هنا على شمسك الصغيرة الأخيرة سليمان...أن أبقى قوية في كل الحالات...وأن أحتفظ لنفسي بكل بوحك. إعلم أنني سأظل جديرة بالثقة التي وضعتها في شخصي. لقد اجتزنا معا كثيرا من الأشياء، بحلوها ومرها...قصتنا كانت تبدو مستحيلة، ومع ذلك دامت...20  سنة. رسالتك الأخيرة ستظل محفورة إلى الأبد.

إرتح في سلام..ندوشتك"

 

تعليقات الزوّار (0)