وفاة 7 أشخاص تناولوا سائل تعقيم..!

رشيد قبول

توفي سبعة أشخاص، أول أمس، ولا يزال اثنان آخران في غيبوبة، في منطقة ياقوتيا، أقصى الشرق الروسي، بعدما شربوا سائل تعقيم، على ما أعلنت السلطات المحلية.

وكانت السلطات أعلنت أن تسعة من سكان قرية تومتور عانوا حالات إعياء بعدما شربوا سائلاً معقماً اشتروه من متجر محلي، في ممارسة رائجة محلياً منذ بدء جائحة كوفيد-19.

وقضى ثلاثة أشخاص على الفور فيما نُقل ستة آخرون إلى العاصمة الإقليمية ياكوتسك.

وتوفي أربعة من هؤلاء في المستشفى ولا يزال اثنان في الغيبوبة وحالتهما على حالها، وفق ما أعلن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة في ياقوتيا في تصريحات أوردتها وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء.

وهذان الشخصان هما امرأة في سن 48 عاماً ورجل في سن 32 عاما، وكلاهما موصولان بجهاز تنفس اصطناعي، وفق السلطات.

وأشار المحققون إلى أنهم عثروا في المكان على عبوة بسعة خمسة لترات من دون ملصق تعريفي.

وكشف محللون أنها تحوي 69% من الميثانول، وهو نوع كحولي صناعي سام.

وسيُسحب هذا السائل من البيع، على ما أعلنت السلطات الصحية في ياقوتيا.

وتشهد مناطق الاتحاد السوفييتي السابق سنوياً حوادث مرتبطة باستهلاك منتجات من الطب البديل أو سوائل مضادة للتجمد في السيارات، خصوصاً في المناطق الريفية.

وفي 2016، تعرض أكثر من مئة شخص للتسمم، وتوفي 78 في منطقة إيركوتسك (سيبيريا الغربية)، بعدما شربوا سائل استحمام يحوي مادة الميثانول يؤدي تناوله إلى فقدان البصر وصعوبات تنفسية قاتلة.

تعليقات الزوّار (0)