وهبي ومكتبه السياسي يرفضون دعوات عقد المجلس الوطني للحزب

أو سي موح لحسن

Ahdath.info
قرر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة رفض طلب مجموعة من أعضاء الحزب طلب عقد دورة للمجلس الوطني للحزب ، واختار تأجيله إلى تاريخ لاحق.

وحسب بلاغ المكتب السياسب لحزب الجرار عقب اجتماع حضوري بالمقر الجديد للحزب بحي حسان بالعاصمة الرباط، وذلك يومه الخميس 19 نونبر 2020، ناقش أعضاء المكتب السياسي، تقريرا من رئيسة المجلس الوطني حول مراسلة توصلت بها من طرف ثلاثة برلمانيين و25 عضوًا من المجلس الوطني ومجموعة من الأسماء، تطالب بعقد دورة للمجلس الوطني؛ واضاف ان المكتب السياسي ثمن عاليا مضمون التقرير، لكنه قرر حفظ هذه المراسلة بمبرر انها "غير القانونية شكلًا ومضمونا".

وبخصوص الإعداد للاستحقاقات المقبلة، اضاف البلاغ ، انه وبعد أخذهم علما بآخر التطورات والمشاورات حول القوانين الانتخابية المقبلة، وتجديد التذكير بالتعامل الإيجابي وحسن النية والإرادة اللتين لايزال الحزب يبديهما للدفع بمسار المشاورات حول القوانين الانتخابية إلى الأمام؛ ثمن أعضاء المكتب السياسي مضمون التقرير العام الأولي الذي قدمته اللجنة الوطنية للانتخابات.

واشادوا في الوقت نفسه بالمنهجية التي تعمل بها اللجنة، وبمختلف الجهود النوعية التي تقوم بها؛ منوهين في الوقت ذاته بنوعية النقاشات التي تحظى بها القوانين الانتخابية في أوساط مناضلات ومناضلي الحزب، وكذا الدينامية، التنظيمية والتواصلية، القوية التي بات يعيش إيقاعها حزب الأصالة والمعاصرة بمختلف الجهات والأقاليم.

وكان الحزب قد  اضطر لتأجيل دورة المجلس الوطني بسبب التطورات التي تعرفها بلادنا على مستوى مواجهة انتشار فيروس “كورونا” المستجد، واحتراما للقرارات والتدابير الاحترازية والوقائية التي أقرتها السلطات العمومية.

و قالت فاطمة الزهراء المنصوري في بلاغ سابق لها إن التأجيل سيتواصل  "في انتظار تحسن المؤشرات الصحية المرتبطة بالحد من انتشار هذا “الفيروس” ببلادنا، والتي من شأنها أن تسعفنا في عقد اجتماع المجلس الوطني في ظروف صحية آمنة”.

تعليقات الزوّار (0)