البلوكاج يهدد جهة درعة تافيلالت بالحل

أو سي موح لحسن

Ahdath.info

يتواصل البلوكاج بجهة درعة تافيلالت بسبب عدم تمرير ميزانية السنة المقبلة  وباقي النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة بنحو 24 صوتا مقابل موافقة 9 أعضاء ، بحيث تم يوم أمس (الجمعة) التصويت بالرفض (أغلبية ومعارضة) على مشروع ميزان، خلال الجلسة الثالثة من أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، وهو ما يهدد المجلس بالحل على غرار مجلس جهة كلميم.
ياتي ذلك بسبب الغليان الذي يعيشه مجلس جهة درعة تافيلالت، و اتهام المعارضة رئيس المجلس الحبيب الشوباني بالتعنت وانفراده باتخاذ القرارات دون إشراك المعارضة.
وعرفت هذه الدورة، التي ترأسها رئيس المجلس الحبيب الشوباني، على مدى ثلاثة أيام (من 14 إلى 16 أكتوبر 2020)، تبادل الاتهامات بين أعضاء المعارضة والموالين للشوباني، حول المشاريع المدرجة ضمن النقط المعروضة على أنظار أعضاء المجلس.
يشار أن  جدول أعمال هذه الدورة تضمن المناقشة والمصادقة على اتفاقيات للشراكة مع قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية، وعدد من الجماعات الترابية والتعاونيات والجمعيات، والدراسة والتصويت على مشروعي ميزانيتي 2020 و2021، وتمثيلية الجهة لدى مؤسسات عمومية، واستكمال هياكل أجهزة المجلس، ومنها نقط تهم البنية التحتية.

تعليقات الزوّار (0)