قبيلة ولد البلال تجبر إبراهيم غالي للخنوع

محمد سالم الشافعي

AHDATH.INFO

قال مدون حقوقي من مخيمات الصحراويين بتندوف أن المسمى ولد البلال، قد تم قبول شروطه من طرف قيادة البوليساريو من أجل عودته لمنصبه، الذي إقترحه فيه إبراهيم غالي مؤخرا، و الذي كان يرفض الإلتحاق بالنصب الأمني بدلا من وزير الدفاع، و حسب ذات المصدر فإن هذا الأخير أمهل قيادة البوليساريو مدة أقصاها ثلاثة أشهر قبل نهاية السنة الحالية من أجل أن يلتحق بمنصبه الجديد، أما الشرط الثاني أنه غير مسؤول ولن يتدخل في مشاكل الامن الكبيرة العالقة قبله وأهمها مشكلة الخاليل احمد و مشكلة أولاد تيدراين .
كما كشف ذات المصدر أن ولد البلال لن يقوم بإجراء أي تغييرات أو تغييرات في الأمن أو توثيق.
أما الشرط الرابع هو أن تترك له بقية صلاحياته كوزير دون تدخل من أي كان و دون إملاءات.
كما أشار المدون أن المسمى سيدي اوكال باقي في منصبه كأمين عام لما يسمى للوزارة.
كل هذا هو أن ولد البلال يعود لمنصبه غدا وبهذه الشروط. و في هذا السياق علق أحد الأشخاص من مخيمات الصحراويين بتندوف أن ولد البلال المنتمي (لأهل الباد) المنحدربن من تندوف، قد نزل بكل ثقله القبلي لأجل ممارسة صلاحياته القبلية داخل المخيمات و التي لم تخرج عن إطارها الذي رسم لها من طرف قيادة البوليساريو منذ أربعة عقود لتكريس المحسوبية داخل المخيمات.

تعليقات الزوّار (0)