طوماس رايلي سفير بريطانيا يغادر المملكة بنهاية مهامه الدبلوماسية

أوسي موح لحسن

AHDATH.INFO

انتهت المهمة الدبلوماسية ل "طرايلي رايلي" على رأس سفارة بريطانيا بالرباط. ومن المنتظر أن يغادر المملكة في انتظار تعيين سفير جديد لبلده في المغرب.

وبالمناسبة التقى الحبيب المالكي رئيس الغرفة الاولى بالبرلمان،  يوم الأربعاء 05 غشت 2020 بمقر المجلس، السفير  "طوماس رايلي".

وحسب المجلس، أشاد  "طوماس رايلي"، بالدينامية التي يعرفها المغرب وبقوة مؤسساته، وقال "جلالة الملك محمد السادس يقود المملكة بحكمة نحو مسار الازدهار والتنمية". ودعا إلى توثيق روابط التعاون بين المغرب وبريطانيا في المجال التربوي والثقافي والاجتماعي باعتبارها دعامات أساسية لتطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات.

وأضاف المصدر ذاته أنه, بالمناسبة، أعرب الجانبان عن الارتياح للتطور الملحوظ الذي شهدته علاقات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين في السنوات الأخيرة، حيث سجل السفير توفر فرص هامة وآفاق واعدة ينبغي استثمارها من أجل تجويد العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة بما فيها المجال البرلماني.

من جهته، ثمن رئيس مجلس النواب مختلف المبادرات التي اتخذت خلال السنوات الأخيرة من أجل تقوية علاقات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، مشيرا على الخصوص إلى تبادل زيارات الوفود البرلمانية من البلدين، وإلى الشراكة المتميزة التي تجمع بين مجلس النواب ومؤسسة ويستمنستر للديمقراطية.

وأوضح المالكي أن المباحثات التي يتم إجراءها بانتظام بين المسؤولين المغاربة والبريطانيين تعكس الرغبة الأكيدة للبلدين في الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى فضاء أرحب من التعاون والتقارب.

تعليقات الزوّار (0)