ترجم خطاب البابا خلال زيارته التاريخية للمغرب .. أول عربي في تاريخ الفاتيكان شغل منصب سكرتير البابا

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

بلسان عربي فصيح، كان ينقل كلمات البابا فرنسيس خلال زيارته التاريخية للمغرب التي كانت أول وجهة له نحو بلد إفريقي، في نهاية مارس السنة الماضية (2019)، فاتحا باب التكهنات عن جنسيته، ليكشف البحث في سيرة الرجل، أنه أول عربي في تاريخ الفاتيكان، يشغل منصب سكرتير شخصي ومترجم اللغة العربية للبابا فرنسيس.

الكاهن القبطي "يونس لحظي"، أنهى هذا الأسبوع مهمته كسكرتير وفق ما كشف عنه بيان الفاتيكان، ليغادر موقعه مع الاستمرار في تمثيل الكرسي الرسولي باللجنة العليا للأخوة الإنسانية، وكان لحظي قد حصل على الدكتوارة في القانون الكنسي، ليلتحق بالسلك الدبلوماسي الفاتيكاني في سفارات الفاتيكان بعدة دول إفريقية وعربية، ثم عمل في أمانة سر دولة الفاتيكان لمدة 8 سنوات، حيث مثل بالنسبة للمتتبعين للشأن الفاتيكاني أن الرجل كان صوت البابا بالعربية، بعد أن تم اعتمادها كلغة داخل الفاتيكان.

وقد ربطته بالأزهر علاقة جيدة مكنت من فتح حوار مع الفاتيكان، وهو ما ترجمته وثيقة الأخوة الإنسانية التي حملت توقيع البابا فرنسيس وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وفي المغرب كان صوت المونسينيور يونس لحظي، ترجمة لهذا اللقاء التاريخي الذي جمع بين الملك محمد السادس باعتباره أمير المؤمنين، وبين البابا لرسم إطار حول التسامح وتجديد الخطاب الديني ونبذ العنف.

تعليقات الزوّار (0)