البطالة تدفع حاملي الشواهد بتيزي نسلي للاحتجاج أمام القيادة

الكبيرة ثعبان

AHDATH.INFO

نفذ العديد من المجازين المعطلين المنضوين تحت لواء التنسيقية المحلية لحامل الشواهد المعطلين بجماعة تيزي نسلي التابعة لدائرة أغبالة إقليم بني ملال ، صباح أمس الاثنين  وقفة احتجاجية أمام مقر القيادة من أجل المطالبة بالشغل.

وصدحت حناجر المعطلين المحتجين بصوت جهوري بشعارات منددة   بما اعتبروه"إقصاءهم  من حقهم في الشغل" ، و مطالبة المسؤولين ب"إدماجهم في الوظائف المحلية ، و إعطاء الأسبقية لأبناء المنطقة في هذه المناصب  ". كما رفعوا العديد من اليافطات ولافتة ضمنوها مطالبهم.

وأوضح عبد العزيز التوبي أحد المجازين  المعطلين، أن "هذا الشكل الاحتجاجي احترمت فيه كل التدابير الوقائية والاحترازية من كمامات وتباعد اجتماعي" .

وأضاف التوبي ، أن "حملة الشواهد المعطلين بتيزي نسلي خرجوا في هذه الوقفة  للمطالبة بحقهم في التشغيل ،وتوفير فرص الشغل ، والتعبير عن غضبهم من الإهمال الذي يواجهون به من طرف السلطات" ، داعيا إياها إلى التحرك لإيجاد حل لهذا المشكل .

وطالب المعطلون المحتجون ب"حقهم المشروع في العمل ." و ب"تفعيل حق الشغل في الإدارة العمومية ( الجماعة ، والقيادة ) والتي تعاني ، على حد تعبيرهم "من خصاص  في موظفيها" .

المحتجون طالبوا أيضا  ب"توضيحات عن إستمرار الإقصاء  في مباراة أطر الأكاديمية" .

وأكد أعضاء التنسيقية عزمهم مواصلة النضال إلى غاية انتزاع مطالبهم "المشروعة" ، محذرين المسؤولين إلى ما ستؤول إليه الأوضاع ، إذا  استمرت الإدارة في نهج "الآذان الصماء والمماطلة والتسويف في تعاطيها مع هذا الملف المطلبي ." مؤكدين  "تمسكهم بمطلب التشغيل باعتباره حق مشروع يكفله القانون" .

يشار إلى أن عدد حاملي الشواهد العليا بتيزي نسلي ، عرف ارتفاعا  في السنوات الأخيرة وظلوا يعيشون أوضاع مزرية مع البطالة ، مما دفع العديد منهم للعمل في القطاعات غير المدرة للدخل .

تعليقات الزوّار (0)