دراسة: أزمة كورونا أضرت بحركة السفر والطيران في شمال إفريقيا

بايوسف عبد الغني
AHDATH.INFO
كشفت دراسة أعدتها الباحثة والخبيرة الاقتصاية الروسية " آنيا إيفانوفا " عن مدى تأثير أزمة كورونا على حركة السفر والطيران التجاري في شمال إفريقيا والشرق الاوسط وانعكاس ذاك على التوازنات المالية لشركات الطيران وحركية السياحة من و إلى المنطقتين.
وقارنت الدراسة حركية الطيران في المنطقتين خلال شهور الازمة الممتدة بين شهري ابريل وماي وخلال رفع إجراءات حظر الطيران والتي أبانت عن خسائر كبيرة تكبدتها شركات  الطيران.
وفي وقت سابق حذر اتحاد النقل الجوي الدولي " إياتا"  من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا على شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقالت وكالة إياتا إن جائحة كورونا ستكلف شركات طيران الشرق الاوسط نحو 24مليار دولار هذا العام.

فيما ستخسر شركات الطيران في شمال إفريقيا إيرادات بقيمة 6 مليار دولار في 2020 بسبب جائحة كورونا.

هذا على مستوى منطقتي  الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، أما على المستوى العالمي ، فقد توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن تؤدي أزمة كورونا إلى خسائر قياسية لقطاع الطيران تبلغ 84 مليار دولار في 2020.
وقال الاتحاد إن من المتوقع أن ترتفع حركة السفر الجوي بنسبة 55  بالمائة في عام 2021 من مستواها المنخفص هذا العام لكنها ستكون أقل بنسبة 29  بالمائة من مستواها لعام 2019.
وقال المدير العام للاتحاد الدولي للطيران" ألكسندر دو جونياك":   "من الناحية المالية، فإن قطاع الطيران سيتراجع في عام 2020  باعتباره أسوأ عام في تاريخ الطيران.."

تعليقات الزوّار (0)