في عملية نوعية.. الدرك الملكي بحد السوالم يطيح ببارونات مخدرات بالخيايطة

رشيد قبول

Ahdath.info

 

"عملية نوعية تستهدف تجفيف منابع ترويج المخدرات بمختلف أصنافها..."، هكذا وصفت مصادر الجريدة عملية المداهمة التي قامت بها عناصر الدرك الملكي بمركز حد السوالم بإشراف مباشر من قائد المركز المساعد "نور الدين زريبة"، وبتنسيق تام مع سرية الدرك الملكي باقليم برشيد، حيث مكنت العملية من إلقاء القبض على "بارونين" من بارونات ترويج المخدرات ضمن النفوذ الترابي لاقليم برشيد والضواحي، حيث كانت أنشطتهما المحظورة تصل إلى مناطق تابعة للأقاليم المجاورة.

من عملية سابقة للدرك الملكي
من عملية سابقة للدرك الملكي

فحسب ما أفادت به مصادر مطلعة فإن عملية مداهمة قادتها عناصر مركز درك السوالم صباح أمس الاثنين لإحدى الضيعات الكائنة بمنطقة الخيايطة، مكنت من إلقاء القبض على مروج المخدرات "الشهير"، المسمى "لبغادا"، الذي تمكن من بسط سيطرته على "سوق المخدرات" بجزء مهم من اقليم الشاوية، بعد أن خلت له الأجواء إثر اعتقال سلفه المدعو "ولد لمسلك" مروج  المخدرات المشهور الذي يقضي عقوبة سجنية، بعد أن تمكنت عناصر الدرك الملكي السوالم بتنسيق مع مراكز أخرى تابعة لمؤسسة الدرك الملكي، من وضع يدها على هذا المروج الذي كان قد "عاث" ترويجا للممنوعات، وإفسادا للعقول بتوفيره لمستلزمات "البلية" للكبار والصغار، قبل أن يتم اعتقاله في عملية لم تخل من مغامرة ومخاطر.

وفي عملية صباح أمس الأربعاء تم اعتقال المروج "ع. لمغادا"، وشريكه المدعو "امبارك .ز"، حيث تم حجز ثلاث سيارات رباعية الدفع، وكمية مختلفة من المخدرات قدرتها مصادرنا بنصف طن من مخدر "الكيف"، و90 كلغ من أوراق طابا، و20 كلغ من الحشيش، إضافة إلى 20 غراما من مخدر الكوكايين، كانت معدة للترويج في صفوف المدمين، خاصة خلال هذه الفترة من السنة التي تعرف إقبالا متزايدا على استهلاك المخدرات من طرف المقيمين بالمنطقة أو الوافدين عليها، بتزامن مع فصل الصيف.

من عملية سابقة للدرك الملكي بالسوالم
من عملية سابقة للدرك الملكي بالسوالم

وفي تفاصيل هذه العملية التي مكنت من الإطاحة ب"بارونين" من بارونات المخدرات ضمن النفوذ الترابي لاقليم برشيد، ذكرت مصادر الجريدة أن عملية مداهمة الضيعة الفلاحية الكائنة بمنطقة الخيايطة مكنت من إلقاء القبض على المتهم الأول رفقة إحدى الشابات التي كانت تصاحبه في جميع تحركاته في حدود الساعة السادسة صباحا. وبمواصلة الأبحاث، وفي ظل امتناع الموقوف الأول عن الإدلاء بالمكان الذي يوجد به شريكه، تمكنت عناصر الدرك الملكي بالسوالم من ترصد تحركات المتهمين وتتبعهما عبر تقنية (جي بي س/ g ps )

من معرفة المكان الذي كان يتوارى به، حيث كان يتواجد بأحد المخازن، بمنطقة الساحل الذي تم العثور به على سيارتين اثنتين من السيارات الرباعية الثلاث المحجوزة خلال هذ العملية، ليتم إيقاف اثنين آخرين لتكون الحصيلة في  نهاية العملية وضع اليد على أربعة عناصر من المجموعة التي تخصصت في ترويج المخدرات بمختلف أصنافها،   بمناطق الخيايطة، أولا احريز والسوالم.

تعليقات الزوّار (0)