3700 فنانا استفادوا من برنامج «تضامن كوفيد»

نور الدين الزروري

AHDATH.INFO

كشف وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس،  استفادة ما لا يقل عن 3700   فنان  حامل للبطاقة من برنامج «تضامن كوفيد»، إذ بلغت نسبة قبول طلبات ملفاتهم إلى ما يتجاوز نسبة 70  في المائة، جاء هذا  أثناء اجتماع لجنة التعليم  والثقافة والاتصال بمجلس النواب أمس الثلاثاء، حيث |إكد فيها أن الثقاقة شكلت ثاني قطاع الأكثر تضررا من جائحة كوفيد 19، بناء على  ما توصلت به الوزارة من معطيات  أمدتها بها الجمعيات المهنية،  حددت فيها تقلص رقم معاملات القطاع الثقافي  بنسبة 66 في المائة.

موضوع بطاقة الفنان كان بدوره حاضرا في أشغال اللجنة. وبخصوصه أوضح الفردوس أن ما يفوق 4000  ملفا خاصا بها، شكلت موضوع دراسة، خلال الثلاثة الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أنه جرى التأشير على إصدار ألفي بطاقة جديدة، ستصدر خلال الأيام القليلة المقبلة

وإذا كان جميع الفاعلين  في الحقل الثقافي والفني يعولون على وزارة الثقافة والشباب والرياضة لتحقيق الإقلاع في الفترة القادمة، فإن عثمان الفردوس، كان واضحا في  هذا الباب، وبسط أمام أعضاء لجنة التعليم والثقافة والاتصال، حقيقة الوضع المالي لوزراته،  إذ تعاني بدورها أزمة خانقة، بسبب  الانخفاض المهول في موارد الصندرق الوطني للعمل  الثقافي جراء وباء كورونا المستجد.

لم يمنع هذا الوضع المالي المعيق وزارة  عثمان الفرودس، من التفاعل مع  وضع استثنائي فرضه هذا الفيروس القاتل، وتحرك على واجهتين، الأولى همت استمرار مصالح وزارة الثقافة والشباب والرياضة، في تقديم برامج ثقافية عن بعد، وتكثيف وتيرتها عبر مختلف جهات المغرب، تنوعت ما بين اللقاءات والندوات والمحاضرات والعروض الترفيهية في الموسيقى والمسرح وغيرهما، فضلا عن عروض خاصة بالأطفال، كل هذا تحقق إما عبر موقع الوزارة، أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

الواجهة الثانية سار في خط إقرار برنامج دعم استثنائي في قطاعات المسرح والنشر والكتاب والموسيقى والفنون التشكيلية.

لم تكتف وزاة عثمان الفردوس، بسن هذا الدعم الإستثنائي لإخراج القطاع الثقافي والفني من غرفة الإنعاش، بل عملت بتنسيق مع مصالح وزارة الاقتصاد والمالية، على اتخاذ خطوات عمليه لتسوية ملفات المشاريع الثقافية والفية برسم العام الماضي، وفي إطار جرى صرف ما يفوق 80 %  من مستحقاتها، إذ يقدر غلافها المالي، بـ 22 مليون درهم.

تعليقات الزوّار (0)