جمعيات ببني ملال تطالب مكتب الكهرباء بمراعاة الأوضاع الاجتماعية للأسر

الكبيرة ثعبان

Ahdath.info

أكدت جمعيات المجتمع المدني والحقوقي ببني ملال، إ ن الارتفاع الصاروخي لفاتورات الماء والكهرباء أثقلت كاهل الأسر المستضعفة ببني ملال في عز الحجر الصحي .
وأشارت ، في بيان لها ، إلى أنه رغم دعوات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الجميع إلى اعتماد أسلوب التضامن لتجاوز المرحلة بأقل الخسائر ، فإن مسؤولو المكتب الوطني للماء والكهرباء "لازالوا خارج التغطية ، وذلك باعتمادهم أسلوب الإجحاف وامتصاص دم المقهورين والمستضعفين لمدينة بني ملال".
وطالبت من خلال البيان ذاته، المكتب الوطني للماء والكهرباء ب"مراعاة الأوضاع الاجتماعية للأسر الملالية المستضعفة في ظل الحجر الصحي ، وذلك باعتماد وسيلة التخفيف في الأداء عبر مراحل الإلغاء الكلي للفاتورات".
وطالبت الوالي بالتدخل العاجل ل"ردع مسؤولي المكتب الوطني للماء والكهرباء ببني ملال جراء التهديدات بسحب عدادات منازلهم في حال عدم أداء أشهر الحجر الصحي".
وحملت فعاليات المجتمع المدني والحقوقي في بيانها "المسؤولية الكاملة لمكتبي الماء والكهرباء في عدم قراءة أرقام العدادات الحقيقية ،والاكتفاء بتقدير أرقام خيالية مما تسبب في رفع المبالغ المفوترة".
وهددت باللجوء إلى القضاء الاستعجالي قصد إصدار حكم بتوقيف الأداء إلى غاية تسوية الأمر وإيجاد حلول ترضي جميع الأطراف ، في حالة عدم التراجع عن فوترة هذه الأرقام .
وأهابت بساكنة مدينة بني ملال، بالانخراط في المعارك التي ستعلنها فعاليات المجتمع المدني والحقوقي ل"مواجهة غطرسة المكتب تجاه الساكنة".
وحملت "المسؤولية للجهات المختصة فيما ستؤول إليه الأوضاع من نتائج وخيمة عن هذا السلوك "الغير القانوني الذي اعتمده المكتب في تقدير العدادات". مطالبة الوالي ب"عقد اجتماع طارئ مع فعاليات المجتمع المدني والحقوقي من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة حفاظا على الأمن والاستقرار بهذه المدينة".

تعليقات الزوّار (0)