مع قرب تصنيف سلا بالمنطقة 1 .. فرحة مشوبة بالحذر

ع. عسول

Ahdath.info

عمت فرحة مشوبة بالحذر عموم السلاويين بعد أزيد من ثلاث أشهر من الحجر الصحي الصارم في أغلب مدته من خلال تطبيق السلطات المحلية والأمنية التدابير الإحترازية والوقائية تنزيلا لقانون حالة الطوارئ.
العديد من المواطنين عبروا في لقاء مع أحداث أنفو " عن فرحتهم بهذا المستجد ، وبالتمكن من الخروج دون تقيد برخصة التنقل ..وزيارة الحدائق والمنتزهات والقيام ببعض الأنشطة الرياضية الفردية .."

أحد الشباب الذين التقاهم الموقع " أكد سعادته بهذا القرار ..حيث سيتمكن من الخروج والتفسح دون خشية ايقافه من قبل السلطات ..وعزمه القيام برياضة الجري بكل حرية واستنشاق الهواء الطلق ..طبعا باحترام شروط الوقاية من الفيروس"

إلى ذلك عبرت إحدى السيدات " بفرحها ..حيث سيكون بامكانها الذهاب من حيها للمدينة القديمة والتفسح مع ابنائها الصغار ومعانقة الطبيعة التي حرموا منها ثلاثة أشهر خصوصا الصغار "..

يذكر أن مدينة سلا سجلت في بداية الجائحة أرقاما قليلة سرعان ما ارتفعت مع مرور الزمن خصوصا وسط أسر بعينها وتجار سمك ومخالطين لهم ، لكن تم التحكم في انتشار العدوى بانخراط الجسم الطبي المدني والعسكري والسلطات الأمنية والوقاية المدنية والمجتمع المدني والمواطنين أيضا ما عدى بعض الشباب المتنطع والجاهل بخطورة الفيروس.

وأكد فاعل جمعوي على "ضرورة الحفاظ على هذه النتيجة وهذا الإنجاز من خلال التقيد بالتدايير الإحترازية المتعلقة بالنظافة المستمرة والتباعد الاجتماعي واستمعال الكمامة ..مضيفا أن على السلطات المحلية والصحية توخي الحيطة والحذر الدائم واليقظة واالصرامة في مراقبة احترام شروط الوقاية خصوصا مع ظهور بؤرة الفراولة بعمالة القنيطرة التي لاتبعد عن سلة إلا بمدة عشرين إلى نصف ساعة مسافة الطريق بين المدينتين.."

تعليقات الزوّار (0)