فردوس يطلق برنامجا استثنائيا لدعم الفاعلين الثقافيين خلال حالة الطوارئ الصحية

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

أعلن وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان فردوس، أمس الأحد 14 يونيو، عن إطلاق برنامج استثنائي لدعم الفاعلين الثقافيين في مجالات الفنون والكتاب، من أشخاص ذاتيين، وجمعيات ومقاولات، وذلك في إطار ما اعتبره وعيا بمساهمة الإبداع في تعزيز التماسك الاجتماعي، وحرصا من وزارته في التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لحالة الطوارئ الصحية.

ويتضمن هذا البرنامج وفق ما نشره الوزير على حسابه الشخصي بمواقع التواصل، التوزيع المسبق من قبل المكتب المغربي لحقوق المؤلف، لكل الأقساط المتبقية المقررة برسم السنة المالية 2020، والمحددة في 35,4 مليون درهم، أي ما يوازي مجموع الأقساط المحصلة برسم سنة 2019 المتعلقة بحقوق التأليف ومداخيل النسخة الخاصة للفئات الثلاث: الغنائية والمسرحية والأدبية، وذلك وفقًا لتوصيات الكونفدرالية الدولية للمؤلفين والملحنين (CISAC) وبرنامج اليونسكو ResiliArt. وذلك ابتداء من اليوم الاثنين 15 يونيو، لصالح المؤلفين والمبدعين المنخرطين.

كما سيعمل هذا البرنامج الاستثنائي على اطلاق طلبات عروض دعم المشاريع الفنية بغلاف إجمالي يقدر ب 39 مليون درهم، وذلك ابتداء من 17 يونيو، ويهم الأمر الجولات المسرحية الوطنية بمبلغ يقدر ب 20 مليون درهم (حوالي 200.000 درهم كحد أقصى لكل مشروع) ؛ الموسيقى والغناء وفنون العرض والفنون الكوريغرافية بمبلغ يقدر ب 12 مليون درهم (حوالي 250.000 درهم كحد أقصى لكل مشروع) ؛ معارض الفنون التشكيلية و/ أو الفنون البصرية بقاعات المعارض بغلاف مالي يقدر ب 2 مليون درهم (حوالي 250.000 درهم كحد أقصى لكل معرض) .

كما سيتم اقتناء أعمال فنية تشكيلية أو فنية بصرية من لدن الفنانين بغلاف مالي يقدر بحوالي 3 مليون درهم (ما بين 5.000 درهم و30.000 درهم) لكل عمل، من أجل إثراء المجموعة الفنية للوزارة وتشجيع المواهب الشابة، مع المشاركة في مبادرة اقتناء الأعمال الفنية التشكيلية والبصرية التي أطلقتها المؤسسة الوطنية للمتاحف، بمبلغ 2 مليون درهم، مما يجعل المبادرة تصل إلى 8 مليون درهم.

ويحرص البرنامج أيضا على إقامة شراكة مع المؤسسة الوطنية للمتاحف، تروم وضع عدد من الأعمال المكونة للمجموعة الفنية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، غير المعروضة، رهن إشارة المؤسسة الوطنية للمتاحف من أجل عرضها للعموم بمتاحف المملكة و في الخارج،  مع وضع الماسح الضوئي (scanner) العالي الدقة المتوفر لدى المكتبة الوطنية للمملكة المغربية "Newly Muse" 2x2 بدقة 1090 نقطة في البوصة بدقة 7.4 مليار بكسل، رهن إشارة المؤسسة الوطنية للمتاحف من أجل مساعدتها على تسريع رقمنة المجموعات الفنية المتوفرة لديها.

و ابتداء من 17 يونيو،  سيتم إطلاق طلب عروض دعم مشاريع النشر والكتاب بغلاف يقدر ب 11 مليون درهم في المجالات التالية: اقتناء الكتب من المكتبات والناشرين لتوزيعها على المكتبات والخزانات العمومية، وإصدار ونشر المجلات الثقافية (الورقية والإلكترونية)، والتحسيس بأهمية القراءة ، ومشاركة المؤلفين المغاربة في إقامات المؤلفين وفي المعارض الدولية للكتاب.

تعليقات الزوّار (0)