سطات بعد الحجر.. تنزه وحلاقة وقضاء أغراض إدارية

متابعة

AHDATH.INFO- تصوير محمد العدلاني

بعد ثمانين يوما أصبح بإمكان سكان مدينة سطات أن يخرجوا من بيوتهم دون رخصة استثنائية ودون أن يوقفهم رجل أمن أو سلطة للسؤال عن الوثيقة التي تسمح لهم بالخروج لدواعي العمل أو التسوق أو التطبيب.

وبدأت مدينة سطات تسترجع إيقاعها من جديد بعد أن تم تصنيفها وفق وزارتي الصحة والداخلية ضمن منطقة تخفيف الحجر الأولى. وعرفت العديد من المحلات التجارية وبعض الأنشطة الاقتصادية والإدارات إقبالا من طرف المواطنين بشكل تدريجي.

وخرج عدد من المواطنين رفقة أبنائهم للترويح عن النفس بعد فترة الحجر الصحي لقضاء بعض الوقت بالفضاءات العامة والحدائق وفضاءات الألعاب الخاصة بالأطفال.
ولأول مرة بعد ثمانين يوما فتحت محلات الحلاقة أبوابها من جديد وتوجه عدد من المواطنين لهذه المحلات لحلاقة الشعر.

واستفادت سطات شأنها شأن باقي العمالات والأقاليم المصنفة ضمن المنطقة الأولى من عدة إجراءات كالخروج بدون رخصة استثنائية للتنقل وإعادة فتح محلات الحلاقة والتجميل وفتح الفضاءات العمومية بالهواء الطلق واستئناف النقل العمومية الحضري مع استغلال لا تتجاوز نسبته 50٪.

تعليقات الزوّار (0)