مريم حسين تتلون بالأسود تضامنا مع جورج فلويد

متابعة

AHDATH.INFO

خلقت الفنانة المغربية مريم حسين كثيرا من الجدل وسط جماهير وسائل التواصل الاجتماعي، عندما قامت بنشر صورة لها بعد طلاء جسدها باللون الأسود تضامنا مع الأمريكي جورد فلويد الذي توفي بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.

ومنذ اللحظة الأولى من نشر هذه الصورة، بدأ الحساب الرسمي مريم حسين سواء على "الفيسبوك" أو"الانستغرام" يتلقى العديد من تعاليق الإعجاب بهذه الجرأة التي أقدمت عليها الفنانة المغربية حيث قامت بإطلاء جسدها باللون الأسود تعبيرا منها عن انخراطها في الحركة التضامنية مع المواطن الأمريكي جورد فلويد الذي فارق الحياة جراء العنف الذي تلقاه من طرف بعض عناصر الشرطة الأمريكية بولاية مينيسوتا.

غير أنه ساعات بعد ذلك، عبرت مجموعة فيسبوكية أخرى عن امتعاضها من هذه "الصورة المفبركة" التي نشرتها مريم حسين، حيث وجهت لها العديد من الانتقادات اللاذعة.

رد فعل مريم حسين لم يتأخر كثيرا، إذ قامت بحذف هذه "الصورة المفبركة" من حسابها الرسمي على موقع "انستغرام"، واحتفظت بصورتها الحقيقية والطبيعية مع تعليق جاء فيه:

«لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي، ولا لأبيض على أسود ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى، الناس من آدم وآدم من تراب». كما أنها توجهت إلى كل جماهيرها أينما كانوا بالاعتذار عما قامت به، من خلال كلمة مقتضبة:"سوري‘‘ (آسفة).

تعليقات الزوّار (0)