"كوباك" تقدم دعما مستداما لقرية الأطفال "دار بويدار"

حسن بن جوا

AHDATH.INFO

المسؤولية الاجتماعية للمقاولات أفعال. من هذا المنطلق، وإيمانا منها بجعل التنمية المستدامة والتضامن والاندماج الاجتماعي في قلب فسلفتها ونهجها في العمل، انخرطت "كوباك" ،التي تعتبر أكبر تعاونية مغربية، في تقديم دعم مستدام لقرية الأطفال "دار بويدار" التي تقع بمنطقة تحناوت (على بعد 35 كلم من مدينة مراكش).

وتعتبر عملية الدعم المستدام هذه سابقة في المغرب. إذ يغطي التزام "كوباك" الاحتياجات الرئيسية للأطفال المقيمين بالقرية،ناهيك عن الهبات المختلفة الي تقدمها للجمعية التي تشرف على القرية.

وقد أنشئت قرية الأطفال "دار بويدار" بمبادرة شخصية من السويسري هانزجورك هوبر سنة 2015 من أجل استقبال أطفال جبال الأطلس الكبير المتخلى عنهم وعملت على توفير الظروف اللازمة والملائمة من أجل التعليم والتنمية.

وتروم مبادرة "كوباك" لدعم قرية الأطفال "دار بويدار" إلى أن تكون هيكلية وموحدة. كما تهدف أيضا إلى المساهمة في اندماج الأطفال المحرومين من عائلاتهم من خلال غرس قيم احترام الذات والاعتزاز بها.

لأجل ذلك،انتقل كبار مسؤولي "كوباك" يوم الثلاثاء 25 فبراير2020 ،خصيصا لزيارة قرية الأطفال "دار بويدار" لتأكيد دعمهم المستدام وكذا التعبير عن تضامنهم والتزامهم تجاه أطفال القرية التي تشرف عليها "جمعية أطفال دار بويدار".

وقد تم في إطار هذه الزيارة تنظيم عدة أنشطة همت أساسا إقامة ورشات لفائدة الأطفال وغرس الأشجار.

الأرقام الخاصة بقرية الأطفال "دار بويدار" تتحدث عن نفسها. إذ تتكفل القرية ب120 طفلا،كما تم بها تشييد 13 منزلا،فضلا عن مساعدة مستمرة تشرف عليها أمهات لفائدة أطفال القرية...

و من خلال تقديم دعمها الدائم لهذه المبادرة،تثمن "كوباك" هذا العمل الإنساني وتؤكد التزامها كتعاونية مواطنة وذلك في إطار البرنامج الاجتماعي "تعاونيات بلادنا" الهادف إلى تحقيق الاندماج الاجتماعي للشرائح الاجتماعية الفقيرة.

تعليقات الزوّار (0)