ضحايا «باب دارنا» يحتجون أمام محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء

رشيد قبول/ تصوير: محمد وراق
الوقفة الاحتجاجية لضحايا باب دارنا بالبيضاء

Ahdath.info

بعد الوقفات الأولى التي تم تنظمها أمام المحكمة الزجرية عين السبع، التي احتضنت جلسات التحقيق التفصيلي الأولى لملفاتهم، وبعد تنظيم وقفات بجانب العقارات المزعومة ببوسكورة، وكذا تنظيم وقفات أمام «برج ايڤيل» بالعاصمة الفرنسة باريس، نفذ العشرات من ضحايا النصب العقاري، الذي مارسته شركة «باب دارنا»، ضد زبائنها المفترضين ممن باعتهم الوهم، ظهر اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، مطالبين بإرجاع أموالهم، التي سلبت منهم، في عمليات نصب كبيرة، بعد أن أوهمتهم الشركة بالترويج لبقع وشقق لا توجد إلا على التصاميم.
الوقفة الاحتجاجية لضحايا باب دارنا بالبيضاء 1
وقد رفع المحتجون شعارات ضمنوها لافتات وقفوا خلفها بالبوابة الواقعة على شارع الجيش الملكي باستئنافية الدارالبيضاء، حيث حملت إحدى اللافتات شعار «مغاربة العالم.. ضحايا أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ العقار بالمغرب.. يناشدون الملك محمد السادس نصره الله وأيده التدخل لإنصافنا لاسترداد أموالنا المسلوبة».
وقد ندد المحتجون بما وصفوه ب «إفلات بعض المتورطين من العقاب والحساب، وضمنهم زوجة المتهم الرئيسي محمد الوردي»، التي يقولون إنها «ضالعة بدورها في هذا الملف»، إضافة إلى محاسب الشركة، الذي مازال في حالة فرار.
وقد طالب المحتجون بإسترجاع أموالهم المسلوبة، التي يقولون إنها محصلة عرق جبينهم، وكدهم وكدحكم طيلة عقود، سواء بالعمل داخل الوطن، أو خارجه ببلاد الغربة، حيث يوجد ضمن الضحايا عشرات من المهاجرين المغاربة الذين كانوا يطمحون من خلال ما روجت له الشركة المزعومة (باب دارنا)، في امتلاك «قبر حياة»، داخل أرض الوطن، بعد سنوات الغربة، وتحمل قساوة الابتعاد عن الأهل والأحباب.

تعليقات الزوّار (0)