العثماني : هذه أبرز انجازات الحكومة

متابعة

AHDATH.INFO
اعتبر سعد الدين العثماني رئيس الحكومة أن أن حصيلة عمل هذه الأخيرة " مشرفة بحكم الإنجازات التي تمت".

وأضاف رئس الحكومة في التقرير السياسي الذي  قدمه خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، السبت 11 يناير 2020، أن "الحزب تحمل مسؤوليته في هذه المرحلة من خلال إعمال مقتضيات البرنامج الحكومي، وحرص على التعاون مع حلفائه، وعمل على إطلاق حزمة من الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية".

وأستعرض العثماني الاجراءات التي اتخدتها الحكومة من قبيل " توقيع اتفاق الحوار الاجتماعي يوم 25 أبريل 2019 بكلفة فاقت 14 مليار و250 مليون درهم، ومعه حل عدد من الملفات الاجتماعية المتراكمة وخاصة في قطاع التعليم، كملف المرتبين في السلاليم دون السلم 9".

كما سجل العثماني " اعتماد قوانين المالية المتتالية لتوجهات اجتماعية ترسخ توجه الحكومة لتعزيز الموارد البشرية اللازمة لتحسين أداء القطاعات الاجتماعية من مثل قطاعي التعليم والصحة، ليبلغ مجموع المناصب المحدثة في إطار قوانين المالية مند 2017 ما يفوق 170 ألف منصب نصفها لقطاع التعليم بمختلف أسلاكه".

وأبرز العثماني أيضا، أنه "تم تعميم برنامج تيسير ليشمل العالم القروي وأيضا المجال الحضري بالنسبة للتعليم الإعدادي بغلاف مالي يقترب من ملياري درهم، إضافة إلى إطلاق برنامج تعميم التعليم الأولي بميزانية تجاوزت 1.3 مليار درهم". أضافة الى "اعتماد النصوص التنظيمية المطلوبة لتعميم التغطية الصحية والتقاعد لفائدة أصحاب المهن الحرة والمستقلين، بالإضافة إلى عدد كبير من الإجراءات ذات الطابع الاجتماعي لمختلف الفئات الاجتماعية والعمرية".

وأشار العثماني, حسب المصدر ذاته,  أن "مخصصات برنامج محاربة الفوارق المجالية لفك العزلة على العالم القروي تجاوزت 28 مليار درهم ضمنها سنة "2020، وأن "عدد المستفيدين من برنامج دعم الأرامل فاق عتبة المائة ألف أرملة بميزانية تجاوزت 630 مليون درهم، مما بلغ عدد المستفيدين من المنح الجامعية أو منح متدربي التكوين المهني أزيد من 410 ألف بعد أن كان عدد ممنوحي التعليم العالي 180 ألف في سنة 2012 بميزانية فاقت 2 مليار درهم".

كما أكد أن "الحكومة تواصل أيضًا دعم القدرة الشرائية للمواطنين بميزانية سنوية تقدر ب14 مليار درهم لصندوق المقاصة، وتعبئة موارد الجيل الثالث من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف 2.2 مليار درهم، ودعم نظام المساعدة الطبية ب1.7 مليار درهم، وإطلاق – لأول مرة في تاريخ المغرب - نظام المباريات الموحدة الخاصة بتوظيف الأشخاص في وضعية إعاقة ومعه رفع ميزانية دعم أنشطتهم وتمدرسهم إلى 206 مليون درهم".

تعليقات الزوّار (0)