حصيلة مشجعة للسياحة البحرية بميناء طنجة المدينة

بقلم أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO-متابعة

أسفرت استراتيجية تطوير سياحة الرحلات البحرية بميناء طنجة المدينة، والتي تتمحور حول تجربة الزبناء، عن نتائج أولية إيجابية بارتفاع قدره 14,3 بالمائة في 2019، وبرمجة مؤكدة لمحطات التوقف بأزيد من 16 بالمائة في 2020.

وأوضحت شركة تدبير ميناء طنجة المدينة، في بلاغ لها، أن الميناء حسن أيضا من صيته لدى ملاك سفن الرحلات البحرية، الذين أشاروا بدون استثناء إلى "العمل الممتاز، من حيث الضيافة والخدمات، المقدم من طرف ميناء طنجة المدينة أثناء التوقف".

وأضاف البلاغ أن الهدف الرئيسي من وراء مشروع تحويل المنطقة المينائية لطنجة المدينة، هو تمكين مدينة البوغاز من التموقع كوجهة بارزة لسياحة الرحلات البحرية والترفيه على الصعيد الدولي.

ولهذه الغاية، كان التزام ميناء طنجة المدينة ثابتا على الدوام بشأن صناعة الرحلات البحرية، لاسيما عبر مشاركته الفاعلة في أهم التظاهرات في هذا المجال، وكذا من خلال عضويته في الجمعيتين الرئيسيتين لهذا القطاع (كليا وميد كروز).

وحسب المصدر ذاته، فإن سياحة الرحلات البحرية عبر العالم تواصل الارتفاع سنة بعد سنة مع توقع، برسم 2019، لأزيد من 30 مليون مسافر اختاروا هذا الصنف من السياحة، الأمر الذي تترتب عنه معركة تنافسية تدور رحاها على الصعيد الدولي عبر عمليات تسويقية وتجارية أكثر حدة، وميزانيات إقليمية ووطنية تروم التأثير على الأسواق واجتذاب ملاك سفن الرحلات البحرية.

وفي هذا السياق، تم تقاسم رؤية استراتيجية لتطوير سياحة الرحلات البحرية بغرب المتوسط من طرف السلطات المينائية لموانئ كل من طنجة وملقة وتنريفي، التي قررت توحيد جهودها، قصد حث شركات الرحلات البحرية على برمجة مسارات جديدة في المنطقة، والرفع من عدد المحطات البحرية بالموانئ التابعة لها.

 

تعليقات الزوّار (0)