حقيبة يدوية وبها خزنة حديدية تستنفر الأمن بتارودانت

موسى محراز

AHDATH.INFO

استنفرت مع الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء 26 نونبر 2019، حقيبة يدوية تم العثور عليها على مستوى المدارة الحضرية بشارع الحسن الثاني خارج اسوار مدينة تارودانت، المصالح الأمنية التي هبت نحو مسرح الحدث.

فبعد إشعارها بوجود حقيبة مشبوهة بالقرب من احدى المقاهي القريبة من المدارة، انتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان وعاينت الحقيبة مع اخذ بعض الصور، قبل أن تباشر بحثها في الموضوع.

وقامت بعناصر الأمن بحملة تمشيطية لمحيط الحدث بحثا عن أشياء أو خيط رفيع قد يقود إلى تحديد هوية المتخلى عن الحقيبة.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة في الموضوع، تم حجز الحقيبة بعد اكتشاف بداخلها عن خزنة حديدية، وإحالتها على المصلحة الأمنية، حيث تم فتح الخزنة والعثور بداخلها على أوراق بحجم الأوراق المالية، إضافة إلى قطع من القطن وقنينة صغيرة بها مادة سائلة.

ومن اجل تعميق البحث والكشف عن ظروف وأسباب التخلص من الحقيبة، قررت الإدارة الأمنية وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، إحالة الحقيبة وكذا والخزنة وما تحتويه، على مختبر الشرطة العلمية لإجراء الخبرة.

وكان احد العاملين بإحدى المقاهي على مستوى المدارة،قد فوجأ بوجود حقيبة مشبوهة، حينها قام بإشعار احد أعوان السلطة المحلية برتبة مقدم، الذي بدوره قام بإخطار المصالح الأمنية.

 

تعليقات الزوّار (0)