هكذا احتفى المكتب الشريف للفوسفاط بالمرأة القروية في يومها العالمي

بنجرير : لحسن معتيق

AHDATH.INFO

احتضنت مدينة بنجرير، الثلاثاء 15 اكتوبر، احتفالية باليوم العالمي للمراة القروية الذي اقرته الامم المتحدة سنة 2018 والذي يصاف ال15 من اكتوبر من كل عام .

وتم تنظيم اللقاء من قبل المكتب الشريف للفوسفاط ، بحضور مسؤولي المكتب وعدد من الفعاليات النسائية القروية ممثلات لجمعيات وتعاونيات شريكة للمكتب،  في اطار برنامج المثمر بصيغة المؤنت الذي يواكب المراة والشابة القروية والذي يحمله المكتب الشريف للفوسفاط ، قادمات من مختلف مناطق المملكة اضافة إلى عدد من المهتمين واعلاميين .

وبدا اللقاء بكلمة للمسؤولة عن برنامج المثمر، حيث استعرضت اهم اهدافه في شقه النسائي ومختلف تدخلاته داخل مجلات قروية في مختلف مناطق المغرب، مع استعراض ماحصده من نتائج تمكن من مساعدة المئات من النساء منذ انطلاقته .

واعقبت كلمة المسؤولة ثلاث ندوات تناولت من خلالها مجموعة من الخبيرات والخبراء المغاربة وممثلات لمنظمات دولية مختلف اوجه حياة المراة القروية القانونية منها والاجتماعية والاقتصادية مع استعراض السبل الكفيلة للنهوض باوضاع المراة الريفية بصفتها جزء لايتجزا من عجلة التنمية المحلية.

وقد ناقشت الندوة الاولى من اللقاء موضوع المراة القلب النابض للتنمية القروية في المغرب وافريقيا .

فيما تطرقت الندوة الثانية موضوع المراة القروية حارسة القيم الموروثة وصانعة للقيم المضافة.

واستعرضت الندوة الثالثة ثلاثة قصص نجاح لثلاثة جمعيات من كلميم ، سيدي افني وخريبكة تحت موضوع : المراة القروية محفزة للتغيير والابتكار .

واختتم اللقاء بتكريم 12 امراة من مختلف الاعمار ومن مختلف مناطق المغرب التي تدخل فيها برنامج المثمر ، ممن تمكن من تجاوز العقبات والاكراهات لتحقيق اهدافهن في المجال الفلاحي انتاجا وتسويقا وابتكارا .

تعليقات الزوّار (0)