نور الدين العولي..تم اتخاذ كل التدابير لموسم دراسي ناجح

محمد البوزيدي

AHDATH.INFO

نور الدين العولي المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ببوجدور في حوار حول الدخول المدرسي

· تم اتخاذ كل التدابير لموسم دراسي ناجح
· ارتفاع نسبة المستفيدين كميا وكيفيا من البرامج الاجتماعية للقطاع بالإقليم
· سنظل رهن إشارة الجميع لحل كل الاشكالات الطارئة وفق مقاربة تشاركية موسعة

ماهو السياق العام الذي يتميز به الدخول المدرسي الحالي:

يندرج السياق العام في إطار التعبئة المجتمعية حول المدرسة العمومية وفي إطار شعار "من اجل مدرسة مندمجة مواطنة" الذي يعكس الأدوار المجتمعية الهامة التي تقوم بها المدرسة.

ماهي الترتيبات التي تم اتخاذها لضمان دخول مدرسي ناجح؟

تمت تعبئة كل الإمكانيات المادية والمعنوية للمديرية وفي هذا السياق قمنا بما يلي :

أولا : الانتهاء من كل العمليات المرتبطة بالتهيء المادي نهاية غشت سواء توفير الكتب المدرسية في إطار برنامج مليون محفظة أو عقد الصفقات الخاصة بالإطعام المدرسي والزي الموحد والصيانة وإعادة الصباغة وتهييء فضاءات التعليم الأولي.

ثانيا : تم توجيه الدعوة للأسر لالتحاق أبناءها بالمؤسسات التعليمية سواء عبر اللافتات بالشارع العام أو صفحة المديرية الاقليمية و التواصل مع مختلف جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ.

ثالثا :تم تحيين الخريطة المدرسية للوقوف على مختلف الحاجيات الخاصة بالموارد البشرية وفي هذا الإطار تمت عملية محلية لتدبير الخصاص وإعادة توزيع الفائض.

رابعا : تم عقد اجتماعات مختلفة مع مختلف المتدخلين في العلمية التعليمية التعلمية لإبلاغهم بمختلف مستجدات الموسم الدراسي سواء النقابات التعليمية وفدرالية جمعيات الآباء والأطر الإدارية والتربوية .

خامسا :تم عقد لقاءات مع مختلف الشركاء سواء السلطات التربية أو المجالس المنتخبة .

والآن نشتغل على لأول مرة بالإقليم على انتاج وتوزيع الروائز الخاصة بالتقويم التشخيصي بشكل موحد على صعيد مختلف المؤسسات التعليمية.

مع كل سنة طبيعي جدا ان ترتفع نسبة التلاميذ المتمدرسين ؟

يوما عن يوم يعرف القطاع تطورا على المستوى الكمي والكيفي، وهكذا يتوقع أن يصل عدد المستفيدين بالتعليم الأولي إلى 738 كما سيصل عدد التلاميذ بالتعليم الابتدائي إلى 5355 تلميذا موزعين على 154 قسم وإلى 2854 تلميذ موزعين على 93 قسم في التعليم الإعدادي والى 2091 تلميذا موزعين على 76 قسما بمختلف التخصصات العلمية والأدبية ومختلف المسارات الدراسية.

مالجديد الذي يحمله الموسم الدراسي لهذه للسنة ؟

لقد بذلك المديرية مجهودات جبارة للرقي وتقديم خدمات اجتماعية جديدة والرفع من عدد المستفيدين هذه السنة مقارنة مع السنوات الماضية

وهكذا سيستفيد جميع أطفال التعليم الأولي، بالإضافة إلى تلميذات و تلاميذ المستويات الأول، الثاني و الثالث من التعليم الابتدائي من الزي المدرسي الموحد بما مجموعه 2938 مستفيد من بينهم 1362 إناث .

ولأول مرة يستفيد جميع تلاميذ المؤسسات الابتدائية بنسبة %100 من مجموع تلاميذ السلك الابتدائي من المبادرة الملكية مليون محفظة بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . وستهم 954 بالمستوى الأول ابتدائي و 4401 بالنسبة لباقي المستويات الدراسية

كما انتقل عدد المستفيدين من الإطعام المدرسي إلى حوالي 3026 حاليا من بينهم 1391 بعدما كان يستهدف 2300 في المستويين الماضيين.

أما بالنسبة للبناءات و نظرا للطلب المتزايد على مدرستي ابن الهيثم والخوارزمي بحيي التنمية والأمان 2 وما تعرفه هذه الأحياء من كثافة سكانية تم توسيع المؤسستين ، فقد تم الانتهاء من أشغال التوسعة بالمدرستين ، وذلك ببناء 04 حجرات دراسية بتكلفة مالية بلغت : 1474802.59درهم بمدرسة ابن الهيثم و06حجرات بمدرسة الخوارزمي بتكلفة بلغت 1256126.18 درهم . وسوف يتم اعطاء انطلاقة الأشغال للتوسعة الخاصة بمدرسة سيدي احمد ادابدا ، بالإضافة إلى بناء الثانوية الاعدادية حفصة بنت عمر.

كما تعزز أسطول المديرية الإقليمية بحافلة مخصصة لنقل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، سلمها المجلس الإقليمي لبوجدور كهبة للمديرية الإقليمية في إطار الشراكة المبرمة بينهما.

كلمة أخيرة

الحمد لله الوضعية مريحة في جميع المؤسسات التعليمية بالإقليم، وقد تم اتخاذ جميع الترتيبات اللازمة ليمر الموسم الدراسي في أحسن الظروف ، وفي هذا الإطار أشكر جميع المتدخلين خاصة السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم بوجدور الذي عهد فيه القطاع نعم المؤازر والمدعم والمساند والمتدخل لفك كل الاشكاليات العالقة ، كما اشكر جميع المجالس المنتخبة على مساهمتها ودعمها للقطاع، إضافة الى فدرالية جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ ومختلف المتدخلين وخاصة مختلف رجال ونساء التعليم ورؤساء المؤسسات وجميع الاداريين بالقطاع الذين يبذلون مجهودات جبارة لأداء الواجب الوطني وخدمة أبنائنا وبناتنا.

تعليقات الزوّار (0)