مجلس الجامعة العربية يكبر جهود جلالة الملك لحماية القدس الشريف

ومع

AHDATH.INFO

عبر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، عن تقديره وإشادته بالجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من أجل حماية مدينة القدس الشريف.

وأشاد وزراء الخارجية العرب، في قرار صدر مساء أمس الثلاثاء في ختام اجتماع الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية بالقاهرة، ب "الجهود التي يبذلها جلالة الملك، بصفته رئيسا للجنة القدس، لحماية مدينة القدس الشريف ومقدساتها ودعم صمود الشعب الفلسطيني".

ومثل المغرب في هذا الاجتماع وفد ترأسته كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيدة منية بوستة، وضم على الخصوص سفير المملكة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السيد أحمد التازي.

وكانت السيدة منية بوستة قد أكدت في كلمة بالمناسبة أن القضية الفلسطينية تظل هي "لب الصراع في منطقة الشرق الأوسط، ولا يمكن تصور تحقيق سلام شامل ودائم دون إيجاد حل لها".

وذكرت بأن هذه القضية تحظى بالعناية الكاملة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، والذي ما فتئ يكرس جهوده المتواصلة لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في تأسيس دولته المستقلة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، على اساس القرارات الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، ووفق حل الدولتين الذي توافق عليه المجتمع الدولي من اجل انهاء النزاع الفلسطيني الاسرائيلي

ودعت من جهة أخرى إلى ضرورة التمسك بالعناصر المشتركة التي تقوي اللحمة العربية في ظل الأوضاع التي تعيشها المنطقة، مسجلة في هذا الصدد أن "المملكة المغربية، وفي إطار الروابط التاريخية العميقة والعلاقات التضامنية الموصولة والشراكة الاستراتيجية المتجددة، التي تجمعها بأشقائها في مختلف ربوع وطننا العربي، تجدد دعوتها إلى ضرورة التمسك بالعناصر المشتركة التي تقوي اللحمة العربية في ظل الأوضاع الساخنة التي تعيشها بعض بلداننا العربية".

تعليقات الزوّار (0)