يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدولي ال108 بجنيف

مجيدة أبوالخيرات

AHDATH.INFO

أجرى محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني على هامش أشغال الدورة 108 لمؤتمر منظمة العمل الدولية المقامة حاليا بجنيف، مباحثات مع عدد من الوزراء المشاركين في هذه الدورة التي خلدت المنظمة من خلالها الذكرى المئوية لتأسيسها.

وف ي هذا الصدد، التقى يتيم بوزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية زهراء زمرد سلجوق، حيث استعرض الطرفان علاقات التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي والتجاري وتعزيز التعاون في مجالات الصحة والسلامة المهنية والضمان الاجتماعي .

وتباحث الوزير أيضا لقاء مع نصري أبو جيش وزير العمل الفلسطيني حيث جدد التأكيد على مواقف المملكة المغربية الداعمة للقضية الفلسطينية بقيادة جلالة الملك محمد السادس الذي يرأس لجنة القدس، معربا عن استعداد الوزارة تعزيز التعاون مع نظيرتها الفلسطينية في ميدان الشغل والتشغيل والحماية الاجتماعية.

وفي لقاء مع المهدي الأمين وزير العمل والتأهيل الليبي، تناول الطرفان سبل الدفع بعلاقات التعاون الثنائي بين ليبيا والمغرب في مجال الرعاية الاجتماعية ومجالات الصحة والسلامة المهنية والتكوين المهني ودعم الأشخاص ذوي الاعاقة بالإضافة الى وضعية العمالة المغربية بليبيا.

وخلال مباحثاته مع وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في دولة إثيوبيا السيدة إرجوجي تسفاي، تم تبادل وجهات النظر في العديد من القضايا المرتبطة بالشغل والحماية الاجتماعية والتنمية الاجتماعية، وعبـرت الوزيرة الاثيوبية عن رغبة حكومتها في توقيع مذكرة تفاهم مع الطرف المغربي واتفاقية في مجال تبادل اليد العاملة ، كما ثمنت الوزيرة تعاون الوفد المغربي مع الوفد الاثيوبي على مستوى لجنة المعايير. يذكر أن المغرب سيخلف اثيوبيا في تنسيق مجموعة الدول الإفريقية بمنظمة العمل الدولية ابتداء من سنة 2020 .

واستعرض اللقاء الذي عقده وزير الشغل والإدماج المهني مع السيد ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين بدولة الإمارات العربية المتحدة حصيلة التعاون في مجال اليد العاملة وسبل تطويرها ومراجعة وتحيين بروتوكول التعاون الموقع بين البلدين منذ 2007 في مجالات العمل والتشغيل وآليات التعاون المنبثقة عن اللجنة المشتركة، وعبر الوزير الإماراتي عن تطلعه للاستفادة من التجربة المغربية خلال الرئاسة المشتركة لها مع ألمانيا للمنتدى العالمي للهجرة.

وفي اجتماع ثنائي مماثل مع ديكو عمر حماد وزير الحوار الاجتماعي والعمل والوظيفة العمومية في دولة مالي، عبر الطرفان عن تقديرهما للعلاقات الممتازة التي تربط دولة مالي بالمملكة المغربية وعن رغبة وزارتيهما في تفعيل مذكرة التفاهم. وفي هذا الصدد، تم الاتفاق على عقد لقاء بين الطرفين للمصادقة على عمل الخبراء الذين سيعملون على تحديد المحاور والمشاريع ذات الأولوية في مجالات التعاون والبدء في تنفيذها.

ويبحث المؤتمر الذي ينظم تحت شعار " بناء مستقبل مع عمل لائق" ويعرف مشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات ونحو 6000 من المندوبين الحكوميين وأرباب العمل والمستخدمين من 187 دولة عضو في منظمة العمل الدولية، التحولات العميقة التي يشهدها عالم الشغل والعدالة الاجتماعية فضلا عن العنف والتحرش في مكان العمل وإعلان الذكرى المائوية للمنظمة .

تعليقات الزوّار (0)