إدانة وشجب لاعتقال المدون مولاي آبا بوزيد بتندوف

بقلم شادية وغزو
0 تعليق

توالت ردود الأفعال التي تشجب وتندد وتستنكر اعتقال المدون مولاي آبا بوزيد المعروف بانتقاداته العلنية للفساد،من طرف قيادة البوليساريو صباح يوم الاثنين، من طرف الكثيرين حيث شجب ولد سيدي سلمى في صفحته على الفيس بوك الطريقة التي تم بها اعتقال المدون بمخيمات تندوف معتبرا الأمر بأنه تعد على حرية التعبير.

كما اعتبر خط الشهيد اعتقال مولاي ابا بوزيد عملا وحشيا واجراميا خارجا عن القانون، كما حمل بيان خط الشهيد قيادة البوليساريو مسؤولية اي شيء يقع له.

وأكد البيان ان سياسة الاختطافات والاعتقالات وسجن الرشيد السيء الذكر قد انتهت رغما عنهم، و"قد ارسلنا رسالة إحتجاج بهذه المناسبة لكل المنظمات الحقوقية الدولية: منظمة العفو الدولية، واهيومن روتش واتش، ومجلس حقوق الإنسان الأممي بجنيف، ورسالة إخبارية لمعظم وكالات الأنباء الدولية" حسب البيان.

كما أضاف ذات المصدر بأن هذا المدون سبق له ان تعرض للاعتقال والتعذيب لما حاول ان يقدم رسالة بالمخيمات للمثل الخاص الأممي: السيد اكرستوفر روس، حول فساد القيادة وإنعدام حرية التعبير والتنقل بالمخيمات.

و في نفس السياق قالت منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف )TC.SOS )في إطار تتبعها وتسليطها الضوء ع على الانتهاكات لحقوق الإنسان في المخيمات،وعلى إثر اعتقال المدون الصحراوي موتي أبا بوزيد من أمام مفوضية غوث الصحراويين بالرابوني فقد طالبت المنظمة بإطلاق سراح المدون أبا بوزيد فورا.

تعليقات الزوّار (0)