العيون..مجمع الفوسفاط يفتح أبواب محطة تحلية مياه أمام الصحفيين

رباب الداه
العيون- رباب الداه
اطلع ممثلو عدد من ممثلي وسائل الإعلام أمس الخميس  14 مارس، على تجهيزات محطة تحلية المياه ببلدية المرسى التابعة لمدينة العيون, والتي تعد المحطة الثانية بعد محطة بنجرير.
الزيارة المنظمة من طرف  المجمع الشريف للفوسفاط بالمكتب الشريف للفوسفاط, مكنت من التعرف عن قرب على هذه المحطة التي من  بين أهدافها التخلي عن استعمال المياه الجوفية في أفق أجله 2020،علما بأن ذلك يندرج في إطار برنامج التنمية الصناعية المعلن عنه سنة 2008، لتغطية الاحتياجات المائية التي يتطلبها مخطط التنمية الصناعية دون اللجوء إلى مصادر تقليدية.
وقدم  كوادر من المكتب الشريف للفوسفاط شروحات وافية حول الآليات و المراحل التقنية لاشتغال محطة تحلية المياه،الثانية  بعد محطة الجرف الأصفر بطاقة تصل إلى 7،5 مليون متر مكعب.
ومن شأن هذا المشروع أن يلبي  الاحتياجات المائية لبرنامج التنمية الصناعية بموقع بوكراع، إضافة إلى المحطة الحالية لتحلية مياه البحر عن طريق تقنية الأسموز العكسي، التي تمّ إنشاؤها سنة 2005 بطاقة استيعاب تصل إلى 1،2 مليون متر مكعب.
وتتوفر المغسلة الجديدة لفوسبوكراع، التي تم إطلاق مرحلتها الثانية في فبراير 2019، على سعة تصل إلى 3 ملايين طن سنويا، وستتكون من وحدة لمعالجة وحل الغسل، وإعادة تدوير مياه الغسل، وجهازين للترشيح إلى جانب أحواض وحواجز تمتد على مساحة 40 هكتار، وهو ما سيمكن من معالجة أوحال الغسل و تخزينها في الأحواض واستعادة المياه.
هذا، و وضعت المجموعة "برنامج المياه" من أجل ضمان تدبير مندمج ومستدام للموارد المائية، الذي يرتكز على محورين أساسيين: ترشيد استعمال المياه في جميع مراحل سلسلة الإنتاج ( الأنشطة المنجمية، النقل، عمليات التثمين) و كذا تعبئة موارد المياه غير التقليدية ( معالجة المياه العادمة وتحلية مياه البحر ).

 

تعليقات الزوّار (0)