الصحراوية 2019: "لي بوتيت ناياد" يحرز المركز الأول في المرحلة الثانية

بقلم رشيد القمري
0 تعليق

AHDATH.INFO

فاز الفريق النسوي الفرنسي (لي بوتيت ناياد) بالمرحلة الثانية من سباق الصحراوية الذي انطلقت دورته الخامسة أمس الأحد بمدينة الداخلة.

وتضمنت هذه المرحلة جولتين اجتازت خلالهما المتنافسات مسابقتين تتعلق الأولى بالعدو على ضفاف البحر (8 كلم) و الرمال البيضاء (2,5 كلم)، فيما همت الجولة الثانية الجري ليلا (10 كلم).

وحاز الثنائي النسوي المغربي سكينة حمام وليلى متوكل عن جمعية "شباب العيون للرياضة للجميع" المركز الثاني، بينما عاد المركز الثالث للثنائي النسوي ليلى بوكجا وإيمان هاداك عن الخطوط الملكية المغربية.

وأكد الفريق الفائز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب المنافسة، أنه بالرغم من المصاعب ووعورة المسالك وضعف الإنارة، إلا أنهما تمكنتا بالعزيمة والإرادة وروح التضامن من النجاح وبلوغ الهدف، معربتين عن سعادتهما الكبيرة بالفوز في هذه المرحلة وأنها كانت "تجربة متفردة" وتستحق العناء.

من جانبه، عبر الثنائي الحائز على المركز الثاني، في تصريح مماثل، عن سعادته بهذه النتيجة، مؤكدتين أنهما ستبذلان قصارى جهدهما خلال المراحل القادمة حتى تتمكنا من الفوز وإحراز لقب "الصحراوية" في دورتها الحالية وحتى يمثلا المرأة الصحراوية أحسن تمثيل.

ويرافق المتباريات في كل مراحل سباق الصحراوية فريق طبي وتقني لتأمين إجراء هذا الحدث في أفضل الظروف.

ويعد سباق الصحراوية تحديا رياضيا وتضامنيا في الوقت نفسه، يمكن المرأة المنخرطة ضمن مبادرة اجتماعية من خوض تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف في موقع استثنائي، مع الانخراط في قضية اجتماعية.

ويمثل هذا الحدث متعدد الرياضات (الجري وركوب الدراجات والزوارق)، الذي تنظمه "جمعية خليج الداخلة"، دعوة مفتوحة للمشاركات لرفع التحديات، وأخذ فسحة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لمدينة الداخلة.

تعليقات الزوّار (0)