"الواتساب" يعوض شبكات الحريك

العربي الجوخ

AHDATH.INFO

يبدوا أن المرشحين للهجرة السرية، قد بدؤوا يبحثون عن بدائل تعوض شبكات الحريك، التي تشترط مبالغ قد تتراوح ما بين مليون ونصف مليون سنتيم، ومليوني سنتيم.

وأحال مركز الدرك البحري بالعرائش، الثلاثاء الماضي، مرشحين للهجرة السرية، على النيابة العامة باستئنافية طنجة، بعد انتشالهم من فوق زورق، اقتنوه لأنفسهم، وظلوا عالقين على متنه، بعدما انفصل المحرك وسقط وسط مياه البحر.

والغريب في الأمر أن المرشحين للهجرة غير الشرعية، الذين بلغ عددهم 10 أشخاص، يتحدر 3 منهم من العرائش، واثنان من طنجة، ومثلهما من القصر الكبير، وواحد من كل من الدار البيضاء، وقلعة السراغنة، وأصيلة، قد استغلوا تطبيق الـ"واتساب" للتواصل فيما بينهم، وللتفاهم حول إمكانية مساهمتهم جميعا في مصاريف اقتناء زورق مطاطي ومحرك، بدل الاعتماد على شبكات الهجرة السرية.

ووفق مصدر عليم، فقد نجح المرشحون للهجرة السرية في التجمع بمدينة العرائش، حيث تكفل مرشح عرائشي بمبيتهم في منزله، وآخر تكلف باقتناء معدات الهجرة، والثالث ادعى أنه قادر على قيادة الزورق، فانطلقوا من شاطىء محاد للسجن المحلي بالمدينة، لكن سرعان ما تبخر حلمهم، حيث انفصل المحرك عن الزورق، قبل أن يتدخل الدرك البحري، الذي أنقذهم من موت محقق.

تعليقات الزوّار (0)