لطيفة رأفت تلهب حماس عشاق أعمالها بقاعة الفقيه المنوني بمكناس

روشدي التهامي

AHDATH.INFO

احتضنت قاعة الفقيه المنوني بمكناس،  انطلاقا من الساعة الثامنة مساء أمس، الفقرة الثانية من فعاليات مهرجان مكناس، بالحفل الفني الي أحيته الفنانة القديرة لطيفة رأفت بحضور حشود من عشاق أغانيها الذين ضاقت به جنبات القاعة.

واضطر المنظمون لنصب شاشة كبيرة ببهو القاعة لأعداد كبيرة من الجمهور لمتابعة الحفل، فيما لم تتمكن أعداد أخرى من الولوج إلى القاعة، وهو ما جعل عبد الله بووانو رئيس الجماعة لمكناس يعتذر للذين لم يتمكنوا من الدخول إلى القاعة لحضور الحفل الغنائي.

وأكد بوانو على أن الجماعة الحضرية لمكناس وجماعة المشور الستينية بتنسيق مع سلطات عمالة مكناس تضع مقترح بناء المسرح الكبير لمكناس في صلب اهتمامتها.

ولم يفوت الرئيس بووانو الفرصة دون الإشادة بالمبادرة الملكية التي خصصت مبلغ ( 80) مليارلتهيئة العديد من مرافقها .
وبعد الفقرة التي نشط فيها الفكاهي إيكو الفئات الشبابية من الجنسية عاى امتداد نصف ساعة ، اعتلت الفنانة لطيفة رأفت ركح القاعة واستقبلها عشاق أعمالها بوابل من التصفيقات والزغاريد ماجعلها ترد على ذلك بما يليق من عبارت التقدير لجمهور العاصمة الإسماعيلية التي تحتفظ له في ذاكرتها بالإعجاب في المناسبات التي تحل فيها ضيفة بالدينة .

وبدت الفنانة في لباس تقليدي أنيق زادها رونقا وجملا .

ورغم إحساسها بالتعب بعد عودتها من الحفل الذي أحيته بهولاندا، لم تبخل لطيفة على جمهورها العريض الذي يشكل العنصر النسوي غالبيته بتلبيتها رغبته في كل ما هو محبوب من أغانيها عي امتداد أزيد من ساعة اتحفت خلالها الحضور بالعديد من أغانيها ك( توحشناك بزاف ، خويي ، مغيارة ، فين هو الحنان ، علاش ياغزالي ، أشداني وأومالولو).

ورغم أن لجوق الإسماعيلية برئاسة ّذ. منتصر احمالة كورال ، فإن جمهور القاعة كان كورالا من نوع آخر أضفى على الحفل الغنائي جوا من الانشراح لدى الجمهور المكناسي الذي لا يتخلف عن المواعيد خاصة ما كان جادا منها .

تعليقات الزوّار (0)