تتويج مغربيين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي

أحداث.أنفو

AHDATH.INFO

فاز المغربيان فاطمة الزهراء أبو فارس وعبد النور الفديني بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي في دورتها العاشرة.

وتوجت لاعبة التايكواندو أبوفارس (16 سنة) ابنة مدينة الفقيه بن صالح ، بالجائزة في فئة "رياضي عربي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي"، بعد تتويجها بالميدالية الذهبية في التايكواندو ضمن دورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، التي احتضنتها العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس، وهي الميدالية الذهبية العربية الأولى في التايكواندو منذ انطلاق الألعاب الأولمبية للشباب.

أما اللاعب عبد النور الفديني، ففاز بالجائزة ضمن فئة «أصحاب الهمم» ممن حققوا إنجازات في ظروف وتحديات صعبة، وذلك لحصوله على المركز الثاني في بطولة العالم السابعة للباراتايكواندو 2017 بلندن، وقد منحت له الجائزة مناصفة مع أحمد مبارك المطيوعي من الإمارات العربية المتحدة، لفوزه بـ 6 ميداليات ذهبية وفضية في رياضة الدراجات الهوائية خلال مشاركاته في البطولات الدولية.

ويعتبر أبو فارس والفديني أول رياضيين مغربيين يتوجان بهذه الجائزة.

وكان مجلس مجلس أمناء "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، قد أعلن الإثنين الماضي في مؤتمر صحافي عن أسماء الفائزين في فئات الدورة العاشرة للجائزة الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى من نوعها على الإطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي.

وفي سياق متصل حصل النجم المصري محمد صلاح على جائزة «الرياضي العربي المتميز»، وذلك تقديرا لإبداعه الكروي بعد أن قدّم موسما استثنائيا مع نادي ليفربول سجل فيه 44 هدفا في جميع المسابقات، كما نال لقب هداف الدوري الإنجليزي وأحسن لاعب، واستحق صلاح أن يكون بين أفضل 3 لاعبين على مستوى العالم ومستوى أوروبا في 2018، إضافة الى نجاحه في قيادة منتخب مصر للتأهل إلى نهائيات كأس العالم في روسيا ونجح في تسجيل هدفين فيها رغم الإصابة التي لحقت به في نهائي دوري أبطال أوروبا، وحصوله على لقب أفضل لاعب في إفريقيا وأفضل محترف عربي في أوروبا.

 

تعليقات الزوّار (0)