الصحة والفشل الكلوي المزمن في إفريقيا محور حملة بالعيون

بقلم شادية وغزو
0 تعليق


تحت شعار : " الصحة والفشل الكلوي المزمن في افريقيا ": تبادل الخبرات وتقاسم المعرفة" تنظم الجمعية المغربية للدعم الطبي (ماسوم)، بمدينة العيون يومي 21 و22 شتنبر 2018 النسخة السابعة من الحملة التحسيسية والفحص المبكر ضد الفشل الكلوي  والنسخة الإفريقية الأولى

 وتهدف جمعية "ماسوم"  من نسخة هذه السنة إلى تحسيس كل المتدخلين بالانخراط في جميع أشكال التعاون لتحسين شروط الرعاية الصحية للمواطن، وكذا تحسيس السلطات العمومية وحثها على بدل جهود أكبر فيما يخص الإجراءات الوقائية وتوفير رعاية أفضل لمرضى ارتفاع الضغط الشرياني والسكري، وهما المرضان الأساسيان المسببان للقصور الكلوي.

و يشارك في هذه الدورة أزيد من 65  طبيبا وطبيبة، 43 منهم يمثلون المستشفيات الاستشفائية الجامعية للرباط والدار البيضاء وفاس ووجدة، وممرضون وممرضات ومنشطون تابعون لجمعية ماسوم و30 جمعية أخرى تهتم بمرضى القصور الكلوي من كل جهات المغرب، سيعملون طيلة يومي الحملة على إخضاع المستفيدين لفحوصات تشمل الأعراض المؤدية للفشل الكلوي عبر الكشف عن داء السكري، وارتفاع الضغط الشرياني، والسمنة، وتحاليل البول، وعند الاقتضاء تحاليل الدم، وفحص الكلي بالصدى

وبالإضافة إلى عمليات الفحص، التي سيستفيد منها أزيد من 1500 مواطن ومواطنة في أحياء مختلفة من جماعتي العيون والمرسى، سيشهد قصر المؤتمرات بالعيون عروضا للأطباء المشاركين والجمعيات المهتمة بمرض القصور الكلوي المزمن تهدف إلى التحسيس بخطورة القصور الكلوي وطرق الوقاية منه وكذا إبراز أهمية الفحص المبكر والاستفادة من الخدمات الطبية المجانية التي ستقدمها الجمعية للساكنة المعوزة والفئة الأكثر عرضة قصد تفادي الفقدان التدريجي لعمل الكلي. كما سيعمل المتدخلون على تقاسم تجاربهم في هذا المجال مع الحاضرين لتحقيق شعار الدورة "الصحة والفشل الكلوي في إفريقيا: تبادل الخبرات وتقاسم المعرفة".

 

وستعرف هذه النسخة المنظمة من طرف الجمعية المغربية للدعم الطبي بالعيون (ماسوم)، مشاركة عشرة دول افريقية وهي : غينيا، السنيغال، مالي ،تشاد ،الجمهورية الديمقراطية للكونغو، الكوديفوار، البينين بوركينافاصو، ثم الغابون ، والمغرب .

 

كما ستستقبل مقرات الحملات التحسيسية والفحص المبكر لقياس ضغط الدم والسمنة ،تحاليل البول، تحاليل السكري، تحاليل الدم، الفحص الكلي بالصدى بكل من المركز الثقافي أم السعد بالعيون المركز الصحي شارع بكراع المركز الصحي المرسى وتجدر الاشارة أن النسخة السادسة من الحملة المتعلقة بالتحسيس المبكر ضد القصور الكلوي المزمن بالعيون عرفت 3438 كشف وزرع كلي لشخص واحد سنة 2014 كشف عن 1607 حالة مرض كلوي شاملة لجميع الأمراض الكشف عن 626 حالة سكري الكشف عن 276 حالة للضغط الدموي الكشف عن 1417 حالة سموم بتأطير من 218 إطار طبي و43 طبيب أستاذ وطبيب، و94 تقني طبي موازي و55 إداريا .

 

جدير بالذكر ان الدورات الماضية للحملة التحسيسية منذ سنة 2009-2014  عرفت ارتفاعا ملحوظا في التشخيص المرتبط بالضغط الدموي السكري  وأمراض الكلي والفشل الكلوي المزمن  والفشل الكلوي المزمن النهائي حيث تم تسجيل 828 حالة ضغط دموي سكري ل 11682 شخص من الساكنة المكشوف عليها بزيادة تقدر بسبعة في المائة  و 3646 حالة أمراض الكلي بنسبة 31 في المائة و 367 حالة فشل كلوي مزمن  بزيادة 3 في المائة و32 حالة فشل كلوي مزمن نهائي بنسبة 0.27 في المائة.  

 

، وفي تصريح لبوابة الصحراء أكد رئيس جمعية ماسوم السيد خالد الركَيبي أن جديد هذه السنة هو "الانفتاح على دول القارة الإفريقية بفتح المجال لأطباء أفارقة يمثلون حوالي 9 دول (بوركينا فاصو، الكونغو، السنغال، مالي، البنين، الكوت ديفوار، التشاد، غينيا والغابون ...) للمساهمة في حملة التشخيص المبكر  والتحسيس وكذا لنقل تجربتهم المحلية للمغرب والاستفادة من التجربة الطويلة لجمعية ماسوم".مؤكدا على أهمية التعاون جنوب – جنوب في المجال الصحي، والذي انطلق ببلادنا منذ عقود من خلال برامج التكوين التي استفادت وتستفيد منها أطر قادمة من دول إفريقيا جنوب الصحراء في مختلف المراكز الإستشفائية الجامعية بالمغرب، وتعزز بتنظيم عدة تظاهرات طبية كالمنتدى الطبي لأفريقيا، والمعرض الطبي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية المغربية للدعم الطبي بالعيون "ماسوم" تأسست سنة 1995 وتضع ضمن أهدافها تقريب التطبيب من الساكنة المعوزة في إطار مقاربة تشاركية ترمي إلى تحقيق روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى الرفع من مستوى الرعاية الاجتماعية والصحية للمغاربة.

 

وخلال سنوات عملها تمكنت جمعية ماسوم من المساهمة في تقليص معدل الإصابة بالقصور الكلوي النهائي بفضل حملاتها الطبية للكشف المبكر وبفضل حملات التحسيس التي يستفيد منها مواطنو الجهة والطاقم شبه الطبي الذي يعمل في مجال القصور الكلوي. كما تمكنت ماسوم من إنشاء مركز لتصفية الدم بالعيون بمواصفات عالمية وجهزته بأحدث آلات تصفية الدم الموجودة في أحدث المراكز بالعالم (52 جهازا للتصفية)، وذلك طبعا بفضل جهود مسؤولي الجمعية وبفضل مساهمة شركائها الذين وضعوا الثقة في "ماسوم" ولا يبخلون عليها بالدعم اللازم لتطوير وتجويد مستوى خدماتها.

 

وتتكفل "ماسوم" حاليا بما يفوق 185 مريضا بالقصور الكلوي النهائي بشكل دائم وفاق عدد حصص تصفية الدم التي أجرتها بمركزها بالعيون 18 ألف حصة خلال سنة 2017، و قامت هذه السنة بتنظيم ايام تكوينية طيلة ثلاث أيام لفائدة الهيئات الطبية وشبه الطبية العاملة بمراكز تصفية الدم بالعمالات السبع بالاقاليم الجنوبية، كما نظمت ايام تحسيسية ضد الفشل الكلوي سنة 2017 .

تعليقات الزوّار (0)