المحروقات تلهب مزايدات الوزراء والبرلمانيين

عبد الكبير اخشيشن

AHDATH.INFO

لو كنت رئيس فريق لطالبت حزبي بالخروج من الحكومة"، هي خاتمة بوليميك مورس صبيحة أمس داخل الجلسة العامة بمجلس النواب لمناقشة تقرير المحروقات المثير للجدل .

لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة صاحب التصريح، مارس جزءا من هذه المزايدات، وفي نفس الوقت ذاته انتقدها، قبل أن يعود لسياقات تحرير صندوق المقاصة معتبرا ان ذاكرة البعض ضعيفة، منتفدا من وصفهم بالطارئين على النضال في ما صدر عن بعض ممثلي الفرق من انتقادات.

ولم تختلف مداخلة الدوادي عن ما جاء لسان عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، فبدوره سعى  لتقطير كثير من الشمع في حفلة المزايدات ، معتبرا أن لفظة "باز" هي ما يصلح لمداخلات من اعتبرهم متنكرين لدورهم في التحرير، ولوضعهم داخل الحكومة ، قبل أن يقدم قراءة الحكومة لوضعية فاتورة الطاقة التي وصلت الى 94 مليار سنة 2012، وهي توازنات دولية لا يتحكم فيها المغرب.

وشكلت الجلسة العامة فرصة لكل الفرق النيابية، حيث  مارست قدرا من المزايدات في مناقشة التقرير التركيبي، وهي بحق جلسة "البومبا" و"البئر" و"الربزيرفوا" وتأويل الارقام ، وهو الحقل الدلالي الذي هيمن على مداخلات الفرق النيابية في مناقشة التقرير التركيبي للمهمة الاستطلاعية حول المحروقات

فريق العدالة والتنمية الذي اختار التذكير بقرار التحرير الذي اعتبره خيارا استراتجيا لا رجعة فيه، قدم فيه قراءة في السياق، وكرر التأكيد على موقف الحزب من قرار التحرير باعتباره خيارا استراتجيا ، معتبرا ان المطلوب اليوم هو اصلاح بعض الاختلالات.

من جانبه، قدم  رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بالغرفة الأولىي إدريس الأزمي قدم جملة اقتراحات للحد مما وصفه اختلالات ، وعلى رأسها تدخل الدولة لتحديد سقف المحروقات، وكذا ضمان شروط المنافسة التي تؤدي الى استفادة الزبون

أما النائب محمد أبو درار عن الأصالة والمعاصرة سجل ملاحظتين تتعلق الأولى بتسريبات التقرير الأول وخرجات بعض أعضاء اللجنة الذي ساهم في خلق تشويش لدى الرأي العام، وانتقد عدم تدخل الحكومة لتصحيح اختلالات تحرير القطاع، ومنها عدم التدخل لتصحيح اختلالات حرية المنافسة، قائلا " إن الحكومة مسؤولة عن ارتفاع الأسعار ، ولم تحط التحرير بضمانات عدم تأثيرها على جيوب المراطنين ، واعتبرتها مغامرة غي محسوبة العواقب"، وذلك قبل أن يسجل غياب ممثلي المستهلكين، و المعارضة حين التحرير.

أسماء اغلالو عن فريق التجمع الدستوري، والتي سبق لها أن قصفت رئيس اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات عبد الله بوانو،  اختارت البدء من الخاتمة وبعد أن  ذكرت بموقف الفرق من ضرورة المواكبة لعملية التحرير، عادت لتهاجم بقوة خرجات رئيس اللجنة عبد الله بوانو واعتبرت ذلك مزايدة وتشويش على مؤسسات ، وأفرغت جزءا من شحنات التوتر بين فريق العدالة والتنمية وفريقها في عناوين لانتقاد ازدواجية الخطاب داخل حزب العدالة والتنمية

الفريق الاستقلالي توقف عند اصل المهمة الاستطلاعية ، والمتعلقة بنتائج تحرير الأسعار ، وكذا تصفية صندوق المقاصة، واعتبرها قرارا لاشعبيا ، منتقدا طريقة التقرير وما نتج عنها من اختلالات ، وركزت على تأثيرها على جيوب المواطنين ، ناهيك عن التوظيف غير المدروس للوعاء المالي الذي استخلص من عائدات هذا التحرير

رحاب حنان عن الفريق الاشتراكي قالت بدورها أن تحرير المحروقات أظهر تأثيره المباشر على جيوب المغاربة، وتجاوز تقديرات الكماليات والترف، واعتبرت أنه من الصواب التنبيه  بكثير من الموضوعية أن تقديرات التصنيف الطبقي الذي قرر على أساسه رفع الدعم عن المحروقات ، كان "ناقصا ومعيبا"، مؤكدة أن الطبقة المتوسطة وسط هذه التصنيفات "ضائعة حيث أثر رفع الدعم  في قدرتها الشرائية".

ومن جهة أخرى، اعتبرت النائبة البرلمانية الاتحادية أن للتحرير حسنات لكن عزيزها يقتضي تجاوز بعض الاختلالات منها، على حد قولها، ولخصت ذلك في أن حل أزمة لاسمير بما يخدم المطالب الاجتماعية لمستخدميها وتوطيد موقعها باعتبارها المزود المرجعي للمغرب من المحروقات المكررة، مع دراسة إمكانية تأميمها، بالإضافة إلى تطوير التخزين على المستوى الوطني لإيجاد مخزون استراتيجي يمكن استهلاكه وعند الارتفاع لكبير في السوق العالمي، وتنفيذ توصيات المجلس الاعلى للحسابات على هذا المستوى.

تعليقات الزوّار (0)